قالت الشرطة الأوغندية إن ستة أشخاص أصيبوا بجروح في ثلاثة انفجارات وقعت في كمبالا، وذلك في أحدث هجوم بالقنابل يستهدف العاصمة الأوغندية منذ أربعة أشهر.

وقال ناطق باسم الشرطة إن المعلومات تفيد أن الانفجارات الثلاثة وقعت في وقت واحد، ونجمت عن قنابل محلية الصنع. وأضاف أن بين الجرحى الخمسة سائقي سيارتي أجرة، نقلا المهاجمين دون معرفتهما بوجود القنابل بحوزتهم.

وقد وقع انفجاران بالقرب من الموقف الرئيسي للحافلات، في حين ووقع الثالث في ضاحية جنوبي المدينة. ولم تحمل السلطات الأوغندية أي جهة مسؤولية الانفجارات الثلاثة.

وقد قتل 11 شخصا على الأقل وأصيب 73 آخرون في سلسلة من الانفجارات في كمبالا عام 1999 واتهمت السلطات الأوغندية آنذاك جماعة تحالف القوى الديمقراطية المعارضة بالوقوف وراءها.

يوري موسوفيني

ويخوض التحالف الذي كان يقوده الميجور هاربرت إيتونغا -وهو ضابط منشق عن الجيش الأوغندي- حربا ضد الرئيس الأوغندي يوري موسوفيني منذ عام 1996.

يذكر أن موسوفيني تولى السلطة في أوغندا عام 1985 بعد خمس سنوات من التمرد. ويسعى موسوفيني للفوز بفترة رئاسية أخرى في الانتخابات التي ستجري في مارس/آذار المقبل.

المصدر : رويترز