بوتين يحذر من مخاطر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي
آخر تحديث: 2001/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/3 هـ

بوتين يحذر من مخاطر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي

فلاديمير بوتين
حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة الأميركية من أن يؤدي نشر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي وتوسيع حلف الناتو باتجاه شرق أوروبا إلى إلحاق الضرر بالاستقرار العالمي. وقال إن روسيا ترغب في التعاون مع الغرب، بيد أنه ألمح إلى أن تمسك الرئيس الأميركي الجديد جورج دبليو بوش بالبرنامج قد يقود إلى مواجهة بين الولايات المتحدة وروسيا.

وكان بوش قد اعترف في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز أوائل الشهر الحالي أن موسكو عبرت عن معارضتها لنظام الدفاع الصاروخي، لكنه أكد أن النظام سيكون ذا طبيعة دفاعية، وقلل من الحاجة إلى خفض الأسلحة النووية.

وتحتج موسكو بأن نشر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي ينتهك شروط معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ البالستية لعام 1972، وهي المعاهدة التي تعتبر حجر الزاوية في اتفاقيات نزع الأسلحة ومنع الانتشار النووي.

وأعرب بوتين أثناء كلمة أمام جمع من الدبلوماسيين الروس عن قلق بلاده من توسيع حلف شمال الأطلسي "الناتو" شرقا ليضم الدول الشيوعية السابقة في أوروبا الشرقية. وقال إن روسيا تعتبر سياسة توسيع الناتو نوعا من الخطأ غير المقبول.

وأشار بوتين إلى أن تطبيع علاقات بلاده مع الناتو تتقدم بصعوبة، كما أن العلاقات بينهما شهدت نوعا من التراجع منذ غارات الحلف الجوية على يوغسلافيا عام 1999. وقال بوتين إن بلاده ستسعى جاهدة للانضمام إلى هياكل منطقة آسيا والمحيط الهادي، وإلى التعاون مع جيرانها الآسيويين.

وأعرب الرئيس الروسي عن أمله في توسيع نطاق تعاون بلاده مع أوروبا وآسيا. وقال إن روسيا لا تضع انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي كهدف، لكنها ستوسع من نطاق التعاون مع البلدان الأوروبية. ويذكر أن روسيا وقعت اتفاق شراكة وتعاون مع الاتحاد الأوروبي في يونيو/ حزيران عام 1994.

المصدر : وكالات