الأمير وليام يقرأ كتابا
أثناء رحلته الأخيرة إلى تشيلي

أفادت صحف بريطانية أن جامعة أسكتلندية يعتزم الأمير وليام الدراسة فيها قالت إنها تلقت زيادة كبيرة في عدد طلبات الالتحاق بها. وذكرت جامعة سانت أندروز الأسكتلندية أنها تعتقد أن الزيادة بطلبات الالتحاق بنسبة 44.4% تعود إلى وجود الأمير وليام.

ونقلت هذه الصحف عن المتحدث باسم اتحاد طلاب سانت أندروز قوله إن سبب الزيادة يعود أصلا إلى السجل الأكاديمي الممتاز للجامعة، لكنه اعترف أن وجود الأمير وليام له دور أيضا في هذه الزيادة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي كشف مسؤولون أن العديد من الفتيات الأميركيات يتنافسن للحصول على مقعد دراسي بجانب الأمير الأشقر البريطاني، وهو الابن الأكبر للأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا.

وقال مسؤولون في المجلس البريطاني بالولايات المتحدة إن طلبات الالتحاق إلى جامعة سانت أندروز ازدادت إلى معدلات لم يسبق لها مثيل، بعد إعلان الأمير البريطاني البالغ من العمر 18 عاما أنه سيدرس فيها للحصول على درجة الليسانس في التاريخ.

مهام رسمية
وفي الشهر القادم سيتخذ الأمير وليام خطوة كبيرة في مهامه الملكية عندما يحضر حفل الاستقبال الذي تنظمه لجنة الشكاوى الصحفية بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسها، بطلب من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز الذي سيحضر الحفل أيضا.

ويرى المراقبون أن هذه الخطوة تمثل رسالة تقدير من العائلة البريطانية المالكة، للمساعدة التي قدمتها اللجنة في حماية الحياة الخاصة للأمير وليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري. وسيحضر الحفل أيضا كبار محرري الصحافة البريطانية ونجوم التلفزيون وكبار القضاة ورجال السياسة، ومن بينهم زعيم حزب المحافظين المعارض وليام هيغ.

وقال متحدث باسم الأمير وليام للصحفيين إن الأمير يريد أن يعبر بذلك عن شكره لجميع الصحف لاحترامها حياته الشخصية. ويتمتع وليام حاليا بإجازة دراسية لمدة سنة بعد حصوله على الشهادة الثانوية الصيف الماضي.

الأمير وليام يلمع أحد جدران محطة إذاعة محلية في تشيلي
وشارك مؤخرا في رحلة نظمتها إحدى المؤسسات الدولية المتخصصة في بناء شخصية الفرد إلى تشيلي، حيث أبحر على متن زورق صغير في ممرات بحرية ضيقة بالمحيط الأطلسي، وقام بأعمال التنظيف، وتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال.

وقال منظمو الرحلة إن الأمير وليام أظهر مهارات قيادية حقيقية، وكان سريع التكيف مع الظروف المختلفة. واستطاع وليام بوسامته وتواضعه الشديد أن يكسب ملايين المعجبين في جميع أنحاء العالم، وغالبا ما يلقى اهتماما خاصا في المناسبات الاجتماعية لا يحظى به سوى نجوم موسيقى البوب وممثلي هوليوود.

المصدر : رويترز