آثار الزلزال في حيدر أباد ـ باكستان

لقي ما لا يقل عن ألف شخص مصرعهم وأصيب مئات آخرون في زلزال عنيف ضرب ولاية كوجرات الهندية ومناطق من باكستان ونيبال. وأفادت الأنباء أن قوة الزلزال بلغت 6.9 درجة على مقياس ريختر.

وقال مسؤول هندي إن أكثر من ألف شخص ربما لقوا حتفهم في مدينة أحمد أباد عاصمة ولاية كوجرات شمال غرب الهند وانهارت مئات من المباني. ويخشى المسؤولون من ارتفاع حصيلة الزلزال.

وقد شعر سكان نيودلهي وبومباي بالزلزال وخرج مئات السكان مذعورين إلى الشوارع. وذكر مركز رصد الزلازل في نيودلهي أن مركز الزلزال يقع على بعد 20 كلم شمال شرق منطقة بهوج في ولاية كوجرات على الحدود مع باكستان. ويعد هذا أقوى زلزال يضرب الهند منذ عام 1956.

وكان آخر زلزال كبير يضرب الهند في مارس/ آذار 1999 وبلغت قوته 6,8 درجة بمقياس ريختر وأسفر عن مقتل مائة شخص وإصابة 300 آخرين وأحس به سكان مناطق شمال الهند وغرب نيبال وجنوب الصين.

وفي باكستان لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب ستة آخرون بجروح نتيجة الزلزال. وفي نيبال خرج مئات السكان في العاصمة كتمندو من منازلهم مذعورين ولكن لم تتوفر معلومات بعد عن حجم الخسائر.

وذكر مسؤول في مكتب الأرصاد الجوية الباكستاني أن سكان المدن الكبرى الباكستانية شعروا بالزلزال الذي بلغت قوته في باكستان 6,2 على مقياس ريختر وأن توابع زلزالية وقعت بعده، دون أن تتوفر معلومات إضافية.

المصدر : وكالات