نهضة العلماء تحذر البرلمان الإندونيسي من عزل واحد
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر إسرائيلية: مقتل 3 جنود إسرائيليين في هجوم مسلح شمال غرب القدس المحتلة
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ

نهضة العلماء تحذر البرلمان الإندونيسي من عزل واحد

حذر أنصار الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد مما وصفوه بفوضى اجتماعية وإراقة دماء قد تعم إندونيسيا إذا عمد البرلمان الإندونيسي إلى عزل الرئيس بتهم الفساد والرشوة التي يجري التحقيق فيها. وتخشى أجهزة الأمن من تفجر صدامات بين أنصار واحد ومعارضيه الذين يواصلون احتجاجاتهم منذ أيام.

ونقلت صحف إندونيسية عن عقيق زاومان المتحدث باسم حزب نهضة العلماء التي تضم نحو ثلاثين مليون عضو قوله إن من شأن اتخاذ قرار كهذا أن يدمر البلاد ويفجر أعمال عنف.

وكان قادة الجماعة التي سبق أن تزعمها واحد حذروا من عواقب اتخاذ قرار يدينه، كما هدد مئات آلاف الشباب من أتباع نهضة العلماء باجتياح العاصمة جاكرتا لحماية الرئيس من الاحتجاجات المطالبة باستقالته من منصبه.

يذكر أن الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد تزعم نهضة العلماء لمدة 13 عاما قبل أن يصبح رئيسا للدولة عام 1999.

ومن المتوقع اليوم أن تنهي لجنة مكونة من خمسين عضوا برلمانيا التحقيق بشأن إمكانية تورط واحد في فضيحتي فساد بملايين الدولارات.

وسوف تعرض اللجنة نتائج تحقيقها يوم الإثنين المقبل أمام أعضاء البرلمان الخمسمائة، وسيقرر هؤلاء على ضوء التقرير ما إذا كانوا سيوجهون اتهاما رسميا للرئيس والبدء بمحاكمته أم لا.

في غضون ذلك تجمع نحو أربعمائة شخص أمام البرلمان اليوم مطالبين باستقالة الرئيس. وكان واحد أثار غضب أعضاء لجنة التحقيق أوائل الأسبوع الجاري عندما خرج من جلسة استماع للجنة البرلمانية متهما أعضاءها باغتيال الشخصية وشكك في قانونية استجوابهم له.

ونفى وحيد اتهامات الفساد واعتبرها جزءا من حملة ترمي لزعزعة حكومته من جانب قوى تعارض جدول أعمال حكومته الإصلاحي والديمقراطي. واتهم تلك القوى التي لم يسمها بسلسلة التفجيرات وأعمال الشغب المدني التي اجتاحت العاصمة ومناطق أخرى في البلاد.

دورية في أمبون بآتشه

أعمال عنف
من ناحية أخرى لقي ما لا يقل عن أربعة أشخاص مصرعهم بينهم جنديان حكوميان في أعمال عنف واشتباكات بين الجيش والانفصاليين بإقليم آتشه الإندونيسي في اليومين الماضيين.

وقالت مصادر عسكرية إن الجنديين قتلا في كمين نصبه انفصاليون في مقاطعة بروين، في حين قال سكان المنطقة إن مدنيا قتل وجرح ما لا يقل عن ثمانية آخرين على يد قوات الجيش وأحرق نحو مائة منزل ومتجر عندما اقتحمت قوات الأمن المنطقة بحثا عن المهاجمين. كما قتل انفصالي في اشتباكات مع الشرطة غرب آتشه مساء الثلاثاء.

وتتزامن أعمال العنف هذه مع دخول الهدنة -التي تم التوصل إليها بين الحكومة وقادة جبهة تحرير آتشه في المنفى- أسبوعها الثاني والتي تنتهي يوم 15 فبراير/ شباط المقبل.

يشار إلى أن حركة تحرير آتشه تقاتل منذ عام 1975 من أجل فصل الإقليم عن إندونيسيا، وقد قتل العام الماضي أكثر من ألف شخص في اشتباكات بين الانفصاليين والقوات الحكومية.

على صعيد آخر حكمت محكمة دولية في ديلي عاصمة تيمور الشرقية بالسجن 12 عاما على عضو في إحدى المليشيات المؤيدة لجاكرتا، وأدانته المحكمة بتهم تتعلق بمشاركته في أعمال عنف شهدها الإقليم عام 1999.

وقد أدين جواو فرنانديز وهو عضو في عصابة "أحمر وأبيض" لقتله ناشطين مؤيدين لانفصال تيمور عن إندونيسيا في الثامن من سبتمبر/ أيلول 1999 .

ويخضع ستة آخرون من أعضاء المليشيات المؤيدة لإندونيسيا لمحاكمات في جاكرتا بتهم تتعلق بقتل ثلاثة من عمال الإغاثة الدوليين في سبتمبر/ أيلول العام الماضي في تيمور الغربية.

المصدر : وكالات