بينوشيه يحمل مرؤوسيه مسؤولية جرائمه
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/2 هـ

بينوشيه يحمل مرؤوسيه مسؤولية جرائمه

أوغستو بينوشيه
نفى دكتاتور تشيلي السابق أوغستو بينوشيه ارتكابه أي جريمة أو إصداره أوامر بقتل أحد، وحمل مرؤوسيه السابقين المسؤولية عما جرى في تشيلي. وقال بينوشيه للقاضي الذي قام باستجوابه "لست مجرما". وعلق على التقرير الذي يوجه الإدانة إليه بأنه "خطأ بكامله".

من جهة أخرى قال النائب في البرلمان التشيلي جوان بابلو ليتيلير, الذي كان والده منفيا وتم اغتياله على أيدي الشرطة التشيلية السرية في واشنطن قبل 25 عاما, إنه ليس لديه أي شكوك بأن أوغستو بينوشيه سيحاكم أمام القضاء بسبب انتهاكاته لحقوق الإنسان.

وعبر ليتيلير وهو رجل اقتصاد وعضو في اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي التشيلي عن تفاؤله بقرب مثول بينوشيه البالغ من العمر 85 عاما للمحاكمة، وتوجيه الاتهام إليه رسميا بسبب الطريقة التي تم فيها إعداد القضية ضده.

وتنبأ ليتيلير أيضا بأن يقضي رئيس الشرطة السرية السابق الجنرال المتقاعد مانويل كونتريراس بقية حياته في المحاكم. وكان الجنرال كونتريراس قد خرج من السجن مؤخرا بعد أن قضى فيه سبع سنوات بتهمة التخطيط لتفجير سيارة قتل فيها وزير الخارجية السابق أورلاندو ليتيلير.

وقال ليتيلير إن الحكم الذي ناله الجنرال كونتريراس مخفف جدا على دوره في تفجير السيارة التي قتلت والده المنفي في الولايات المتحدة، وأميركي أخر هو روني موفيت عام 1976. ويخضع كونتريراس للإقامة الجبرية في البيت بانتظار التحقيق معه بسبب مزاعم عن تورطه في قتل وإخفاء عدد من قيادات الحزب الشيوعي وآخرين من المسؤولين في حكومة سلفادور الليندي اليسارية.

وأعلن محامي عائلة ليتيلير وعائلة الأميركي موفيت أن وثائق العمليات السرية لوكالة المخابرات المركزية الأميركية، والتي كشف النقاب عنها مؤخرا، والمتعلقة بفترة الدكتاتور السابق بينوشيه، قد قدمت الدليل على تورط محتمل لبينوشيه في تفجير السيارة. ودعا المحامي الحكومة الأميركية إلى توجيه الاتهام لبينوشيه، والتقدم بطلب محاكمته.

وقال ليتيلير إن القضية مازالت قائمة في الولايات المتحدة وهي تنتظر تقديم بينوشيه للمحاكمة في تشيلي. وأضاف أن الوثائق الأميركية تشير إلى أن المخابرات المركزية كانت لديها معلومات بأن بينوشيه على علم بتفجير السيارة. وإذا ما أرادت الحكومة الأميركية التقدم بطلب تسليمه للمحاكمة فإنها تملك ذلك.

المصدر : وكالات