كولن باول

طلب وزير الخارجية الأميركي كولن باول من مساعديه تقديم أفكار جديدة عن كيفية إحياء العقوبات على العراق عملا بالوعود التي قطعتها إدارة الرئيس جورج بوش أثناء الحملة الانتخابية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر إن باول طلب من مسؤولي الوزارة دراسة العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على دول أجنبية ربما لإعادة النظر فيها.

وأوضح باوتشر "طلب الوزير باول من عدة أشخاص النظر في قضية العقوبات على العراق وابتداع أفكار عن كيفية إعادة تنشيطها". وأكد باوتشر أن باول لا يدور بخلده أدنى شك في الحاجة للإبقاء على العقوبات الدولية المفروضة على العراق وإعادة تنشيطها "حتى لا يعيد العراق تهديد جيرانه في المنطقة مرة أخرى". لكن باوتشر لم يوضح ما إذا كانت هذه المراجعات رسمية وما إذا كان باول شكل لجانا لهذا الغرض.

يذكر أن مكتب شؤون الشرق الأدنى برئاسة مساعد وزير الخارجية إدوارد ووكر هو الجهة الرئيسية التي تشرف على العقوبات المفروضة على العراق منذ عام 1990. وتشعر الولايات المتحدة باستياء لتهاوي العقوبات من خلال الرحلات الجوية إلى بغداد دون موافقة الأمم المتحدة ومن خلال التصدير غير المرخص للنفط العراقي عبر تركيا وإيران وسوريا. وكان بوش قد قال في حملته الانتخابية إنه يود تشديد نظام العقوبات بالتنسيق مع حلفاء واشنطن. لكن محللين يشككون في قدرة الولايات المتحدة على تحقيق تقدم نحو إقناع روسيا وفرنسا العضوين بمجلس الأمن باتخاذ موقف صارم في هذا الشأن.

المصدر : رويترز