أعلنت بوليفيا أربعة من أقاليمها التسعة بينها العاصمة "لاباز" مناطق كوارث طبيعية بعد اجتياح الأمطار الغزيرة لها منذ نحو شهر، مما أدى إلى مصرع شخصين وتضرر حوالي 20 ألفا معظمهم أصبحوا بلا مأوى.

وقد أقر مجلس النواب مشروع قانونا يجعل هذه الأقاليم مناطق كوارث لتسريع إرسال مساعدات عاجلة إلى المتضررين.

وذكرت وكالة الدفاع المدني البوليفية أنها طلبت المساعدة من منظمات دولية مثل الصليب الأحمر والصحة العالمية.

ودلل مركز الأرصاد الجوية على شدة الأمطار بقوله إن نحو 25 لترا من المياه تغمر كل متر مربع من اليابسة في لاباز  يوميا خلال الأسابيع الماضية.

المصدر : وكالات