مهاجرون غير شرعيين في أستراليا يحتجون على أوضاعهم (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الماليزية عضوين بارزين في عصابة دولية لتهريب مهاجرين غير شرعيين إلى أستراليا، واتهمت عراقيين بإدارة عملية ضخمة لتوفير وثائق سفر مزورة لأولئك المهاجرين من الشرق الأوسط.

وذكرت وزيرة العدل والجمارك الأسترالية أماندا فانستون في بيان لها أن الاعتقال سيخفض بصورة ملحوظة تدفق الرحلات غير الشرعية إلى أستراليا، إذ يعتقد أن المعتقلين مسؤولان عن ترتيب نقل المسافرين من ماليزيا إلى إندونيسيا قبل نقلهم إلى أستراليا.

وقالت الوزيرة الأسترالية إن العراقيين سيمثلان أمام محكمة في كوالالمبور في الثلاثين من شهر يناير/كانون الثاني الجاري، وفي حال إدانتهما يواجهان حكما بالسجن خمس سنوات، ودفع غرامة تصل إلى 25 ألف دولار أسترالي.

وكانت السلطات الأسترالية قد أوقفت ثلاثة قوارب تقل نحو ثلاثمائة مهاجر غير شرعي في أول أسبوعين من عام 2001، كما أوقفت خمسين قاربا تقل 3080 مهاجرا عام 2000، هذا بالإضافة إلى آلاف المهاجرين الموقوفين في مراكز احتجاز في انتظار صدور أحكام تحدد طبيعة وضعهم.

المصدر : رويترز