لقي ثمانية أشخاص مصرعهم بينهم خمسة مسلمين في أعمال عنف بولاية آسام الهندية. وقال متحدث باسم الشرطة إن مسلحين مجهولين هاجموا مسلمين يعملون في قطع الأخشاب أثناء نومهم بمنازلهم غربي الولاية.

وأفاد مسؤول بارز بالشرطة أن منفذي الهجوم ربما يكونون من عناصر الجبهة المتحدة لتحرير آسام أو الجبهة الديموقراطية الوطنية لبودولاند.

وأضاف المتحدث أن ثلاثة مسلمين مسلحين لقوا مصرعهم برصاص قوات الشرطة في حادث منفصل، وذلك دون أن يذكر أسباب هذا الاشتباك.

خارطة ولاية آسام في الهند
وتقاتل عدة جماعات مسلحة من أجل الحصول على حكم ذاتي موسع، وتأكيد حقها بتقرير المصير في الولاية. وتتهم هذه الجماعات الحكومة الفيدرالية الهندية بنهب ثروات الولاية، وتوطين من تعتبرهم دخلاء في الإقليم.

ودعت الجماعات المسلحة إلى مقاطعة الاحتفالات بانتقال الهند إلى الحكم الجمهوري الذي يوافق بعد غد، في حين نشرت السلطات الهندية 50 ألف جندي في الولاية ووضعتهم في حالة تأهب. 

يذكر أن 109 أشخاص من المهاجرين بإقليم آسام لقوا مصرعهم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي في أعمال عنف مشابهة.  

المصدر : وكالات