إندونيسيا تنفي وإسرائيل تؤكد رفع القيود التجارية
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/27 هـ

إندونيسيا تنفي وإسرائيل تؤكد رفع القيود التجارية

مظاهرات في إندونيسيا ضد إسرائيل (من الأرشيف)
نفت إندونيسيا أكبر الدول الإسلامية رفع القيود عن التجارة مع إسرائيل. ويأتي هذا النفي في أعقاب إعلان إسرائيل أن جاكرتا رفعت القيود التجارية معها. ومن شأن هذه الخطوة لو تمت أن تفجر احتجاج الجماعات الإسلامية المعارضة لإقامة علاقات مع إسرائيل.

فقد نفى المدير العام للتجارة الدولية في وزارة التجارة والصناعة الإندونيسية ريانتو يوسوكومورو صدور مرسوم يزيل القيود التجارية مع إسرائيل، لكنه لم ينف وجود علاقات غير رسمية لبعض شركات القطاع الخاص مع إسرائيل.

وقال يوسوكومورو إن بعض رجال الأعمال الإندونيسيين يرغبون في إقامة علاقات تجارية مع الإسرائيليين، ولهم علاقات غير رسمية في هذا الصدد.

وكان المدير العام لوزارة التجارة والصناعة الإسرائيلية روفين هوريش قال إن إندونيسيا ستسمح بمعاملات تجارية مباشرة مع إسرائيل بعد رفع القيود التجارية بينهما.

وأضاف هوريش "لقد تلقينا رسالة بصفة شخصية من وزارة التجارة الإندونيسية تنص على صدور مرسوم يقضي بأن القيود المفروضة على الصادرات إلى إسرائيل ألغيت" مؤكدا أنه تلقى هذه المعلومات أثناء زيارة لإندونيسيا.

ودعا هوريش القطاع الإسرائيلي الخاص إلى استغلال الفرص التجارية التي قالت الغرفة التجارية الإسرائيلية إنها قد تصل في غضون الأعوام الثلاثة القادمة إلى مليار دولار من المعاملات التجارية الثنائية بين الجانبين اللذين لا يقيمان علاقات دبلوماسية.

وقالت المصادر إن إسرائيل تسعى لشراء زيت النخيل والبن والأخشاب والأثاث من إندونيسيا، بينما ترغب جاكرتا في استيراد تكنولوجيا الري ومعدات الاتصال ومنتجات تكنولوجيا المعلومات.

وكان الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد تراجع في أواخر عام 1999 عن موقفه المؤيد لإقامة روابط تجارية مع إسرائيل بعد أن فجرت تصريحاته بهذا الصدد احتجاج الجماعات الإسلامية.

يذكر أن مظاهرات عنيفة وقعت ضد إسرائيل في الشوارع الإندونيسية أواخر العام الماضي احتجاجا على القمع الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين.

المصدر : رويترز