الزورق الجانح

حذرت السلطات الإكوادورية من خطورة تسرب نفطي وقع بالقرب من جزر غالاباغوس الشهيرة، وقالت إن مشتقات نفطية كان ينقلها زورق جنح قبل أربعة أيام بدأت تتسرب إلى المياه القريبة من المحمية الطبيعية الشهيرة التي ساعدت العالم البريطاني تشارلز داروين على تطوير نظريته المعروفة حول أصل الأنواع.

وقال الأميرال غونزالو فيغا مدير البحرية التجارية الإكوادورية في المنطقة إن التسرب النفطي بدأ في وقت متأخر من ليلة السبت إثر انفجار أنبوب في غرفة محركات الزورق، مما أدى إلى تلوث المياه القريبة من الجزر التي تعج بالعديد من المخلوقات البحرية والبرية النادرة مثل سحالي الإغوانا والسلاحف العملاقة.

وقال إن تسربا آخر يعتقد أنه أكثر خطورة وقع في وقت مبكر صباح السبت عندما بدأ تسرب نحو ألف غالون من الوقود الثقيل للمياه المحيطة بالجزر.

وأكد أن السلطات تخشى أن ينفجر الزورق، مما قد يتسبب في حدوث تسرب كبير لا يمكن السيطرة عليه. وقال إنها تعمل على تفريغ الزورق من المشتقات البترولية بأسرع وقت ممكن.

وكان عالم الطبيعة البريطاني الشهير تشارلز داروين قد زار جزر غالاباغوس التي تبعد ألف كيلومتر عن الشواطئ الإكوادورية عام 1835، وساعده اطلاعه على الحياة البحرية والبرية في هذه الجزيرة على تطوير نظرياته الخاصة بنشوء الأنواع وتطورها.

المصدر : رويترز