اليابان: تراجع اقتصادي

ارتفع عدد اليابانيين المطالبين بتخفيض المعونات التي تقدمها بلادهم لبلدان خارجية. ويأتي هذا التطور في ظل الركود الاقتصادي الذي يعاني منه ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وارتفع عدد المطالبين بالتخفيض بنسبة 3% عن العام السابق لتصبح النسبة 22,3%، وهو أعلى معدل منذ بدأت الحكومة تجري استطلاعا سنويا حول المعونات منذ عام 1977.

وأفاد تقرير حكومي نشر اليوم أن عدد المطالبين بوقف جميع المساعدات اليابانية إلى دول خارجية زاد بنسبة 2,4% ليصبح المعدل 4,8%. ويذكر أن الاستطلاع الحالي أجري في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في جميع أنحاء اليابان، وشمل ثلاثة آلاف شخص.

وفي المقابل انخفض عدد المؤيدين لمنح المعونات الخارجية بنسبة 6,2% ليصبح المعدل 23%. وقال 41,4% إن المعدل الحالي للمعونات مناسب.

وأفادت أنباء صحفية أن 70% من المطالبين بخفض المعونات الخارجية اليابانية يرجعون مطالبتهم إلى الوضع الحالي للاقتصاد الياباني.

ويقول تقرير لوزارة الخارجية اليابانية إن اليابان ظلت حتى عام 1999 أكبر مانح لمعونات التنمية الخارجية لتسعة أعوام متتالية. ويرى مراقبون أن خفض المعونات الخارجية اليابانية سيمثل ضربة قوية للدول المتلقية للمعونات خاصة في آسيا التي تلقت 82% من قروض اليابان المنخفضة الفائدة حتى مارس/ آذار 1999.

المصدر : الفرنسية