المانيا تنتقد واشنطن بشأن اليورانيوم المنضب
آخر تحديث: 2001/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/27 هـ

المانيا تنتقد واشنطن بشأن اليورانيوم المنضب

ذخيرة اليورانيوم المنضب
انتقد وزير الخارجية الألماني رودلف سكاربينغ بشدة الولايات المتحدة لعدم إبلاغ شركائها في حلف الناتو بأن اليورانيوم المنضب يحتوي على البلوتونيوم المشع. وقال سكاربينغ خلال زيارة للبلقان إن واشنطن كانت فيما يبدو على علم بتلوث اليورانيوم المنضب المستخدم في الذخيرة المضادة للدروع. وأضاف "من الواجب على شعب صديق أن يبلغ شركاءه".

وأكد الوزير الألماني أن شبكة الإنترنت ليست الطريقة المناسبة لتبادل المعلومات بين الحكومات. وذلك في إشارة إلى ما بررت به الولايات المتحدة موقفها قائلة إن التعرف على مخاطر اليورانيوم المنضب متاحة في الإنترنت.

وكان وزير الخارجية الألماني قد استدعى القائم بالأعمال الأميركي في برلين للاستفسار عن آثار البلوتونيوم المشع في قذائف اليورانيوم المنضب التي استخدمتها القوات الأميركية في البوسنة وكوسوفو. ويأتي استدعاء الدبلوماسي الأميركي عقب تقارير تلفزيونية أكدت أن مسؤولين أميركيين اعترفوا بأن قذائف اليورانيوم المنضب تحوي موادا من البلوتونيوم المشع.

ويقول المراقبون إن من شأن هذه المعلومات أن تزيد من القلق الناشب حاليا حول مخاطر استخدام ذخيرة اليورانيوم المنضب، بعد إصابة العديد من جنود حلف الناتو الذين خدموا في المناطق التي استخدم فيها هذا النوع من السلاح بمرض سرطان الدم.

وكان سكاربينغ قد واجه انتقادات عنيفة داخل ألمانيا لعدم تعامله بجدية مع قضية قذائف اليورانيوم المنضب في بداية الأمر وقوله إن هذه الذخيرة لا تشكل خطرا على صحة الجنود. وذلك بعد فحص عشوائي شمل مائة من الجنود الألمان الذين عملوا في كوسوفو ولم يكتشف إصابتهم بأي مرض.

من جانبه اعتبر حلف الناتو أن ما أثير بشأن وجود بلوتونيوم مشع في قذائف اليورانيوم المنضب، حقيقة معلومة وليس لها علاقة بزيادة مخاطر هذا السلاح.

المصدر : وكالات