اعتقال خمسة جنرالات سابقين في بيرو
آخر تحديث: 2001/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/26 هـ

اعتقال خمسة جنرالات سابقين في بيرو

فوجيموري مع عدد من قادة جيشه (من الأرشيف)
اعتقلت الشرطة في البيرو خمسة من كبار ضباط الجيش السابقين على علاقة برئيس المخابرات السابق فلاديميرو مونتيسينوس والرئيس المعزول ألبرتو فوجيموري. بتهم تتعلق بالفساد والإثراء غير المشروع.

ومن ضمن المعتقلين قائد الجيش السابق الجنرال ولتر تشاكون مالاغا الذي كان قد شغل منصب وزير الداخلية وقائد أركان الجيش في أواخر عهد فوجيموري.

وتأتي عملية الاعتقال بعد أسبوع من إصدار أحد القضاة أوامرا باعتقال الجنرال مالاغا في تهم تتعلق بالفساد والتآمر. وكان الجنرال مالاغا يخضع للإقامة الجبرية في منزله بعد توجيه تهم له بمساعدة رئيس المخابرات السابق مونتيسينوس على الهرب إلى خارج البلاد، والإثراء غير المشروع في 29 ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي.

كما اعتقلت الشرطة أربعة جنرالات متقاعدين بتهم تتعلق بالثراء غير المشروع ومساعدة رئيس المخابرات السابق. ووجهت لبعضهم تهم تتعلق بتهريب السلاح والمخدرات.

يذكر أن الرئيس البيروفي السابق فوجيموري كان قد عين الجنرال مالاغا وزيرا للداخلية في يوليو/تموز عام 2000. ومن ثم عينه قائدا للجيش في أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، بعد عزل قائد الجيش في ذلك الوقت الجنرال جوس فالينوفا روستا في عملية تطهير شملت عددا من قادة الجيش. إثر تخوف فوجيموري من حدوث انقلاب عسكري عقب عودة رئيس المخابرات السابق من منفاه إلى البلاد بشكل مفاجئ.

وقامت حكومة الرئيس فالنتين بانياغوا المؤقتة عقب عزل فوجيموري في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي بعزل مالاغا من منصبه. وبهذه الاعتقالات الجديدة يرتفع عدد كبار ضباط الجيش الموقوفين هذا الشهر في البيرو إلى ستة.

يشار إلى أن رئيس المخابرات السابق مونتيسينوس مختف منذ عزله عن منصبه في سبتمبر/أيلول الماضي بعد فضيحة تلقي رشاوى والإثراء بطرق غير مشروعة. وقد تولى منصبه لمدة عشر سنوات إبان حكم فوجيموري.

المصدر : الفرنسية