هايكروب يباشر منصبه كرئيس جديد لكوسوفو
آخر تحديث: 2001/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/21 هـ

هايكروب يباشر منصبه كرئيس جديد لكوسوفو

 

هايكروب

باشر وزير الدفاع الدانماركي السابق هانز هايكروب مهام عمله الجديد بصفته مفوضا للأمم المتحدة في إقليم كوسوفو، وأعرب عن أمله في أن يتمكن من إحلال السلام والقضاء على العنف في الإقليم.

وهايكروب ثاني شخص يتولى هذا المنصب في إقليم كوسوفو الذي تديره الأمم المتحدة، بعد انتهاء عمليات القصف الجوي التي شنتها قوات حلف الناتو ضد يوغسلافيا في يونيو/ حزيران 1999.

برنارد كوشنار
وكان الفرنسي برنارد كوشنار الذي سبق هايكروب في المنصب قد نجح في إعادة بناء المنازل المدمرة وإعادة الحياة للمجالس المحلية في الإقليم، والإسهام في إقناع  ثمانمائة ألف لاجئ شردتهم الحرب قبل عام ونصف إلى ديارهم، ومباشرة المحكمة الإدارية عملها.

وحاول كوشنار إجراء انتخابات عامة اقترح أن تجرى  ربيع هذا العام، باعتبار ذلك خطوة لإحلال السلام في الإقليم، إلا أن هايكروب استبعد في أول تصريح له بعد توليه مهامه إجراء انتخابات عامة في كوسوفو قبل سن قوانين تنظم هذه العملية، وقال إن في مقدمة أولوياته "إنشاء شكل قانوني وبعدها نقرر موعد إجراء الانتخابات".

وأضاف أن عودة المئات من صرب كوسوفو الموجودين في الخارج إلى الإقليم في الصيف القادم، تعتمد على النجاح في خلق أجواء ملائمة لذلك بما فيها تقليص هجمات المقاتلين الألبان.

ويقول مراقبون إن كوشنار كان قادرا على إجراء انتخابات عامة في الإقليم عندما كان الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفتش يتربع على عرش السلطة في بلغراد، لكن انتخاب فويسلاف كوستنيتشا رئيسا ليوغسلافيا أعاد ترتيب الأولويات في كوسوفو بالنسبة للناتو.

ويشير هؤلاء إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يبدون حذرا في التعامل مع الرئيس اليوغسلافي الجديد لضمان عدم إثارته، وهو ما عبر عنه هايكروب إزاء الانتخابات في الإقليم.

المصدر : وكالات