المدمرة كول
قالت الحكومة الأميركية اليوم إنها ستدفع خمسة ملايين دولار لمن يزودها بمعلومات تقود إلى اعتقال منفذي الهجوم ضد المدمرة كول في ميناء عدن وقتل سبعة عشر عسكريا أميركيا من أفراد طاقمها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي إعلان مدفوع نشرته صحيفة الأيام اليمنية اليوم قالت واشنطن إن الذين يقدمون معلومات بشأن الهجوم ضد المدمرة الأميركية كول قد يتلقون مساعدة بتغيير هوياتهم والانتقال لأماكن أكثر أمنا، إلى جانب المكافأة المالية الضخمة.

وكان مجهولان قادا زورقا مفخخا هاجما به المدمرة الأميركية في ميناء عدن، وأدى انفجار الزورق إلى تدمير جزء من المدمرة وقتل 17 بحارا عسكريا كانوا على متنها، وإصابة ثلاثين آخرين بجروح.

وأضاف الإعلان أنه حتى يتسنى إحالة المسؤولين عن هذا "الاعتداء" إلى العدالة تعرض الحكومة الأميركية مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار، مقابل معلومات تقود إلى اعتقال الذين نفذوا الهجوم أو الذين ساعدوهم أو ما قد يساعد في إدانتهم في المحكمة.

وعرض الإعلان صورة للمدمرة كول ووضع أرقام هواتف وعناوين بريدية في الولايات المتحدة للاتصال بها بشأن المعلومات.

وقالت السلطات اليمنية إنها تحتجز عددا من المشتبه بتورطهم في تفجير المدمرة الأميركية، وأشارت إلى أن أحد المعتقلين أدلى باعترافات تحدثت عن صلة للمنشق السعودي أسامة بن لادن في الهجوم.

يذكر أن السلطات الأميركية تتهم بن لادن الذي يعيش في أفغانستان بالتدبير لتفجير سفارتين أميركيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998. وعرضت واشنطن في السابق خمسة ملايين دولار لمن يساعد في اعتقال بن لادن.

المصدر : رويترز