جنود أتراك يتأهبون للمشاركة في المناورة
انتقدت إيران بشدة اليوم المناورات البحرية المشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل ووصفتها بأنها غير مبررة وتشكل تحديا لإرادة العالم الإسلامي الذي يساند القضية العادلة للفلسطينيين العزل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية حامد رضا آصفي قوله إن هذه المناورات غير مبررة على الإطلاق لأنها تأتى في وقت تواصل فيه إسرائيل هجماتها الوحشية ضد الشعب الفلسطيني وتصعد من تهديداتها للدول المجاورة.

وادعت إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر أن هذه المناورات ستشمل فقط عمليات إنقاذ في البحر وستشارك فيها سفينتان حربيتان إسرائيليتان مزودتان بصواريخ وفرقاطتان تركيتان ومروحيتان وطائرة حربية أميركية.

وكانت مناورات مماثلة قد أجريت في يناير/ كانون الثاني 1998 وديسمبر/ كانون الأول 1999، مما أثار غضب الدول العربية. ووقعت إسرائيل وتركيا على اتفاقية للتعاون العسكري في فبراير/ شباط 1996، اعتبرتها غالبية الدول العربية وإيران بمثابة تهديد مباشر لهم.

المصدر : الفرنسية