نجاة رئيس وزراء كشمير من محاولة اغتيال
آخر تحديث: 2001/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/20 هـ

نجاة رئيس وزراء كشمير من محاولة اغتيال

مؤيدو فاروق عبد الله يحاولون حمايته

نجا فاروق عبدالله رئيس الوزراء في الجزء الهندي في ولاية جامو وكشمير من محاولة اغتيال استهدفته اليوم، عندما أطلق مجهولون قذائف صاروخية باتجاهه أثناء قيامه بتدشين جسر جديد في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

 وقد وجهت السلطات أصابع الاتهام إلى جماعات المقاتلين المسلمين المطالبين بالاستقلال عن حكومة نيودلهي. وأخطأت الصواريخ أهدافها ولم يصب فاروق عبد الله بأي جرح، وتمكن حراسه من إخراجه من بين الجماهير.

وقالت السلطات الهندية إن الهجوم لم يسفر عن وقوع ضحايا في الأرواح أو إصابات بين مئات الكشميريين الذين حضروا حفل التدشين. وقال متحدث باسم الشرطة إن شخصين أصيبا بسبب حالة الفوضى والخوف التي عمت المكان، وقد ردت قوات الأمن الهندية بإطلاق وابل من الرصاص في الهواء.

وقال شهود عيان إن إحدى القذيفتين سقطت في النهر الذي بني الجسر فوقه، في حين سقطت الثانية على بعد مائتي متر من المكان الذي كان يقف فيه عبد الله.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار حتى الآن، وقد اتهمت الشرطة جماعات كشميرية مسلحة بالوقوف وراء الهجوم. وكانت الهند قالت إنها ملتزمة بتمديد هدنة أعلنتها مطلع شهر رمضان الماضي، لكن معظم الأحزاب في جامو وكشمير رفضت العرض الهندي واعتبرته خدعة.

يذكر أن المواجهات بين المقاتلين الكشميريين والحكومة الهندية أودت بحياة أكثر من ثلاثين ألف شخص، منذ بدء المواجهات في جامو وكشمير قبل أحد عشر عاما.

المصدر : وكالات