أرييل شارون
قال زعيم المعارضة اليمينية أرييل شارون إن القدس كلها هي ملك للشعب اليهودي ولا يملك أي زعيم إسرائيلي الحق في إعطاء جزء منها للفلسطينيين.

وخاطب شارون, الذي سيخوض انتخابات رئاسة الوزارة الإسرائيلية الشهر القادم حشدا من 3000 آلاف يهودي من أنحاء العالم قائلا  "سنكون نحن يهود إسرائيل وأنتم يهود العالم أمناء على القدس وبقائها لأجيال كثيرة قادمة وليس لأحد أي أحد الحق في تقسيم القدس, أو التخلي عن جبل الهيكل المكان الأقدس للشعب اليهودي".

وأكد شارون أن إنجازات إسرائيل لم تكن لتتحقق لولا قوتها العسكرية وأنه سيتم التوصل إلى السلام من خلال الأمن وسيكون سلاماً خالياً من الإرهاب. وقال شارون إن المفاوضات لا يمكن أن تستمر مع "العنف".

ويريد شارون الظهور بمظهر الزعيم المعتدل أثناء الحملة الانتخابية بالادعاء أنه يسعى للوصول إلى سلام مع الفلسطينيين بالرغم من الغموض الذي يتعلق بالكيفية التي سيصل فيها إلى ذلك السلام.

وقد كانت الزيارة التي قام بها شارون للحرم القدسي الشريف في 28 سبتمبر/ أيلول الماضي الشرارة التي اطلقت انتفاضة الأقصى. 

وكان الرئيس الأمريكي بيل كلنتون قد قدم مقترحات للسلام تدعو إلى إعطاء الفلسطينيين سيادة جزئية مقابل أن يتخلى الفلسطينيون عن حق العودة للملايين الذين اقتلعوا  من وطنهم.

المصدر : وكالات