محمد خاتمي
قال الرئيس الإيراني محمد خاتمي إن طهران مستعدة لإعادة بناء علاقات دبلوماسية كاملة مع مصر. وقال أثناء استقباله مفتي مصر الشيخ نصر فريد واصل إن الوقت قد حان لما وصفه بجناحي الإسلام القويين في العالم الإسلامي أن يطيرا مجددا.

يذكر أن العلاقات بين طهران والقاهرة قد قطعت عام 1980 بعد عام من قيام الثورة الإسلامية في إيران. فقد أثار منح مصر اللجوء السياسي لشاه إيران السابق محمد رضا بهلوي، الذي توفي لاحقا في القاهرة، غضب الحكومة الإيرانية آنذاك. لكن العلاقات بدأت تتحسن، وصار للدولتين مكتب لرعاية المصالح في السفارة السويسرية في مصر وإيران, إضافة إلى تمثيل دبلوماسي من كلا البلدين.

وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أعرب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن ثقته بعودة العلاقات بين مصر وإيران قريبا جدا. لكن رغم توقيع الاتفاقيات التجارية مؤخرا بقيت القاهرة مستاءة من تسمية إيران لأحد شوارعها العامة باسم خالد الإسلامبولي، الذي اغتال الرئيس المصري السابق أنور السادات بسبب توقيعه اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1978.

يذكر أن خاتمي تحاور هاتفيا مع الرئيس المصري حسني مبارك في يونيو/حزيران الماضي, وكانت المكالمة أول اتصال مباشر على هذا المستوى بين الدولتين خلال عشرين سنة.

المصدر : الفرنسية