حكومة ساحل العاج تعتزم تنظيم وجود الأجانب
آخر تحديث: 2001/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/19 هـ

حكومة ساحل العاج تعتزم تنظيم وجود الأجانب

الشعب العاجي سئم الاضطرابات
تظاهر آلاف المواطنين في أبيدجان بساحل العاج منددين بالمحاولة الانقلابية الفاشلة التي استهدفت إسقاط الحكومة المنتخبة، وأرسلوا تحذيراتهم إلى الجهات الأجنبية المتورطة في المحاولة، بينما أكد الرئيس لوران غباغبو عزم حكومته اتخاذ إجراءات لتنظيم وجود الأجانب في بلاده.

وردد المتظاهرون بقيادة اتحاد الطلاب العاجي شعارات منددة بالمتورطين، مطالبين بإتاحة الفرصة للرئيس المنتخب ليؤدي دوره.

وخاطب غباغبو المظاهرة مؤكدا أن حكومته عازمة على وضع حد لدخول الأجانب إلى البلاد بصورة غير شرعية. وقال "لا يمكن لأحد بعد الآن أن يدخل ساحل العاج دون أن نعلم به"، وأضاف "نحن لسنا أول من يفعل ذلك، فإن الفرنسيين والألمان والإيطاليين والإنجليز كلهم يفعلون ذلك، سنضع شروطا تجعل من الصعب على أي شخص الدخول إلى بلدنا". وأكد عزم حكومته على طرد أي أجنبي "غير مرغوب فيه".

الحسن وتارا
يشار إلى أن رئيس الوزراء السابق الحسن وتارا الذي يلاقي دعما شعبيا واسعا في شمال ساحل العاج استبعد من الانتخابات البرلمانية والرئاسية بعد اتهامه بأنه ذو أصول أجنبية، لكنه ينفي هذا الاتهام. وقد أدى استبعاده إلى وقوع أعمال عنف راح ضحيتها العشرات.

وقامت السلطات الأمنية في أبيدجان بحماية التجار الأجانب أثناء المظاهرة خوفا من وقوع اعتداءات عليهم. وكانت مجموعات مسلحة قد استولت على محطتي الإذاعة والتلفزيون في أبيدجان في الساعات الأولى من يوم الاثنين الماضي، وهاجمت مقر سكنى الرئيس غباغبو قبل أن تطردها القوات الموالية للحكومة. وتتهم الحكومة أطرافا أجنبية لم تسمها بالتخطيط لهذه المحاولة.

يذكر أن الرئيس الحالي لوران غباغبو وصل السلطة عبر انتخابات ديموقراطية جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في أعقاب إطاحة الشعب بحكومة الجنرال روبرت غي العسكرية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: