جنود أميركيون في الصحراء السعودية
أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته بيل كلينتون أن طيارا أميركيا أسقطت طائرته في العراق أثناء حرب الخليج عام 1991 ربما لا يزال على قيد الحياة، وأكد أن هناك معلومات كافية للاعتقاد بأنه نجا من الحادث.

وقال كلينتون في مقابلة أجرتها معه إذاعة (سي بي إس نيوز) إن الجهات الأميركية المختصة بدأت العمل من أجل تحديد مصير الطيار مايكل سبايشر ومكان تواجده وإمكانية إخراجه من العراق. وشدد على أنه لا يريد إعطاء آمال كاذبة حيال هذا الموضوع.

وأسقطت طائرة الرائد مايكل سبايشر في معركة جوية عنيفة مع المقاتلات العراقية يوم 17 يناير/ كانون الثاني 1991، بعد ساعات قليلة على بدء حرب الخليج.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قد أعلن أمس أن الولايات المتحدة طلبت من العراق معلومات حول مصير الطيار الذي كانت السلطات الأميركية تعتبره قتل في المعركة.

وقال فيليب ريكر إن المذكرة الدبلوماسية بخصوص الطيار سبايشر سلمت إلى قسم رعاية المصالح العراقية في السفارة الجزائرية بواشنطن، وستسلم رسائل مماثلة إلى المسؤولين العراقيين في مكاتب الأمم المتحدة بنيويورك وجنيف.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) طلب عدم الكشف عن اسمه إنه بعد فحص جديد للمعلومات الضئيلة المتوفرة حول مصير الطيار فإن وضعه قد تغير ليصبح مفقودا في المعركة. وأكد المسؤول أن البنتاغون لا يملك أدلة تثبت أن سبايشر ما زال على قيد الحياة، لكنها تعتقد أنه نجا من الحادث.

المصدر : الفرنسية