بيل كلينتون
أعرب متحدثون باسم الرئيس الأميركي المنتخب جورج دبليو بوش عن امتعاضهم من تصريحات للرئيس بيل كلينتون تضمنت تشكيكا بجدارة بوش في الفوز بانتخابات الرئاسة في مواجهة نائب الرئيس الحالي آل غور.

وطالب مساعد لبوش الرئيس الأميركي باحترام التقاليد المرعية في السياسة الأميركية. ورفض آري فليشر المتحدث باسم بوش الدخول في مواجهة مع الرئيس الديمقراطي، وقال إن هناك أصولا "لمغادرة الرؤساء البيت الأبيض تحرص على احترام من سيخلفهم". وأضاف "أنا واثق أن الرئيس كلينتون لا يريد أن يخرج على هذا التقليد".

وكان كلينتون قال الثلاثاء أمام أنصار للحزب الديمقراطي إن وقف الفرز اليدوي لأصوات الناخبين في ولاية فلوريدا هو فقط الذي مكن بوش من الفوز على المرشح الديمقراطي آل غور.

وقال فليشر "لن أخوض فيما قاله الرئيس أكثر من التذكير بالتقاليد المرعية، والتي يحرص الجانبان على الالتزام بها"، وأضاف "نحن نحترم الرئيس كلينتون، وهذا التقليد خدم أمتنا جيدا وأنتظر من الرئيس الالتزام به".

وكان كلينتون أعرب عن قدر من خيبة الأمل من نتائج الانتخابات. وأشاد برئيس حملة غور الانتخابية بيل ديلي الذي ظهر على المسرح إلى جانب الرئيس، وقال كلينتون في معرض الثناء على ديلي "أعتقد أنه قام بمهمة رائعة في قيادة غور نائب الرئيس إلى الفوز".

وعندما علت أصوات الاستحسان من الحضور، واصل كلينتون مديحه قائلا "أعتقد الجمهوريون أن الانتخابات انتهت، وعندما انتهت بالفعل كان مرشحنا قد فاز بالتصويت الشعبي، والطريقة الوحيدة التي كانت تمكنهم من الفوز في الانتخابات هي وقف إعادة الفرز في فلوريدا".

وكان غور فاز بالتصويت الشعبي بنحو نصف مليون صوت. لكنه خسر فلوريدا التي منحت غريمه الجمهوري جورج بوش تفوقا في المجمع الانتخابي. ويعتقد جمهوريون بينهم الرئيس كلينتون أن الجمهوريين سرقوا الفوز من غور، عندما أوقفت اعتراضاتهم أمام القضاء عمليات إعادة الفرز اليدوي.

وكان كلينتون هاجم بوش أثناء الحملة، واعتبره طفلا مدللا يعتمد على تراث وانجازات والده الرئيس الأسبق جورج بوش.

المصدر : رويترز