عدد من قيادات تحالف الحرية

قالت الشرطة الهندية إن سبعة أشخاص بينهم أربعة مقاتلين كشميريين وعضو في الحزب الكشميري الحاكم قتلوا، وأصيب عشرة آخرون بينهم رجلا شرطة. في وقت أعلن فيه تحالف أحزاب الحرية أسماء أعضاء بعثة السلام إلى باكستان.

وقالت الشرطة إنها قتلت عضوين في حزب المجاهدين الكشميري بمعركة جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير، كما قتل خمسة آخرون بينهم عنصران من المقاتلين الكشميريين وناشط في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في كشمير في مواجهات أخرى لم تحدد الشرطة موقعها.

جندي هندي في كشمير-من الأرشيف
كما أصيب ثمانية مدنيين واثنان من رجال الشرطة في انفجار وقع في موقف للحافلات بمدينة أنانتانغ جنوبي كشمير، وفقا لمصادر الشرطة الهندية.

وفي الجانب السياسي لقضية كشمير أعلن تحالف أحزاب الحرية الكشميري أنه حدد أسماء خمسة من أعضاء هيئته القيادية للسفر إلى باكستان من أجل دفع جهود السلام قدما، وناشد التحالف الحكومة الهندية منح الأعضاء الخمسة جوازات سفر.

وأعرب قيادي في التحالف الكشميري عن أمله في أن لا تخاطر الحكومة الهندية بعملية السلام برفض إصدار جوازات السفر. ومن المقرر أن تسافر البعثة في الخامس عشر من هذا الشهر إذا ما تم حل مشكلة جوازات السفر التي رفضت الحكومة الهندية في السابق إصدارها.

وكانت الحكومة الهندية تشترط تحديد أسماء الأعضاء المشاركين في البعثة إلى باكستان قبل إصدار وثائق السفر بينما كان تحالف الحريات يصر على منح جميع قياداته وثائق سفر باعتبار ذلك من حقوقهم الطبيعية. ولم يعرف بعد رد الحكومة الهندية على القرار الأخير للتحالف بتحديد الأسماء المشاركة.

المصدر : رويترز