السلطات الأميركية ترفض الإفراج عن فلسطيني معتقل دون تهمة
آخر تحديث: 2000/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/14 هـ

السلطات الأميركية ترفض الإفراج عن فلسطيني معتقل دون تهمة

طلب محامو الطالب الفلسطيني مازن النجار الذي تحتجزه دائرة الهجرة في الولايات المتحدة إطلاق سراحه فورا لعدم وجود تهم ضده.

وقال محامو النجار إن دائرة الهجرة تحتجز موكلهم دون أي مسوغ قانوني, لكن مسؤولين في الدائرة ادعوا وجود معلومات سرية تكشف علاقة النجار بمنظمة الجهاد الإسلامي الفلسطينية المسؤولة عن عدة عمليات تفجير في الأراضي المحتلة.

وتدعي دائرة الهجرة الأميركية أن النجار يقيم في الولايات المتحدة بصورة غير قانونية منذ 15 عاما, لكن محاميه أكدوا أنه مقيم في البلاد منذ عام 1981 غير أن تأشيرته الدراسية انتهت منذ عدة سنوات. ويحمل النجار وثيقة سفر فلسطينية لا تعترف بها معظم دول العالم.    

وتثير قضية النجار العديد من التساؤلات حول نزاهة القضاء الأميركي. فقد ادعت إدارة الهجرة عند اعتقاله قبل ثلاث سنوات أنه خالف قوانين الهجرة والإقامة وأنه يمكن الإفراج عنه إذا ما أعربت أي دولة عن استعدادها للسماح له بدخول أراضيها. إلا أن السلطات الأميركية غيرت موقفها بعد صدور قانون الأدلة السرية واعتبرته خطرا على أمنها ومن ثم واصلت اعتقاله.

وكان قاضي دائرة الهجرة قد أصدر أمرا هذا الأسبوع بإطلاق سراح النجار بكفالة مقدارها ثمانية آلاف دولار لعدم كفاية الأدلة ضده. وقال إن الحكومة لم تتمكن من إثبات التهمة على النجار.

بيد أن دائرة الهجرة استأنفت الحكم في واشنطن واستصدرت قرارا بإيقاف إطلاق سراح المتهم مدعية أن القضية بحاجة إلى المزيد من الدراسة على يد لجنة قضاة ثلاثية.

يذكر أن النجار هو واحد من بين عشرين مهاجرا معظمهم من العرب يحتجزون في السجون الأميركية دون تهم وبحجة وجود أدلة سرية تدينهم.

وقد تعاون في قضية النجار محامون تابعون لجماعات حقوق الإنسان من فلوريدا ونيويورك اعتبروا اعتقاله غير مبرر.

المصدر : أسوشيتد برس