مرشح المعارضة يتقدم في انتخابات الرئاسة الغانية
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ

مرشح المعارضة يتقدم في انتخابات الرئاسة الغانية

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في غانا تقدم مرشح المعارضة الرئيسي وتقدم الحزب الوطني الجديد في الانتخابات البرلمانية.وتصدر مرشح الحزب الوطني الجديد جون كوفور نتائج الانتخابات الرئاسية في 16 دائرة تم فرز أصواتها من بين مائتي دائرة.
 
 كما أظهرت النتائج الأولية في عدد من الدوائر تقدم مرشحي الحزب الوطني المعارض على بقية الأحزاب، ومن بينها حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي الحاكم بزعامة الرئيس المنتهية ولايته جيري رولينغز.

وكان رولينغز قد حكم غانا لـ19 عاما بعد أن استولى على السلطة مرتين في  انقلابين عسكريين، وتم انتخابه رئيسا للبلاد لمرتين أخريين عن طريق انتخابات متعددة الأحزاب أجريت عامي 1992 و1996. وطبقا لدستور البلاد لا يحق له تولي منصب الرئاسة لثلاث مرات متتالية.

ويتنافس سبعة مرشحين في الانتخابات الرئاسية هذه المرة، إلا أن التنافس أكثر حدة بين كوفور ونائب الرئيس الغاني جون أتا ميل مرشح حزب المؤتمر الوطني.

الرئيس الغاني 
وكانت النتائج الأولية في المراكز التي تم فرزها قد أوضحت أن كوفور قد حصل على 56% من الأصوات مقابل 39% لمنافسه الرئيسي أتا ميل، في حين حصل بقية المرشحين على نسب قليلة بعيدة عما توصل إليه المتنافسان الكبيران.

وإذا لم يحصل أي من المرشحين على نسبة الخمسين بالمائة التي تؤهله للفوز بالمنصب الرئاسي فإن جولة أخرى من الانتخابات ستجرى خلال ثلاثة أسابيع، وهو أمر يستبعده المراقبون.

وأظهرت النتائج الأولية في سباق المقاعد البرلمانية تفوق الحزب الوطني الجديد الذي كسب مرشحوه العديد من المقاعد، من بينها خمسة مقاعد كان يسيطر عليها خمسة وزراء في حكومة حزب المؤتمر الوطني.

يشار إلى أن غانا تنقلت بين أيدي خمس حكومات عسكرية منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1957، ولكنها انتقلت إلى الحكم الديمقراطي في عهد الرئيس الحالي جيري رولينغز الذي تنتهي ولايته في السابع من يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات