روسيا تعود إلى النشيد السوفييتي والعلم القيصري
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/13 هـ

روسيا تعود إلى النشيد السوفييتي والعلم القيصري

رئيس الدوما يخاطب الأعضاء

أقر البرلمان الروسي بأغلبية كبيرة عودة النشيد الوطني السوفييتي القديم الذي يرجع تاريخه إلى عهد ستالين، كما أقر عودة علم روسيا القيصرية وشعارها.

وصوت البرلمان الروسي "الدوما" على الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لعودة النشيد الوطني، فحظي الاقتراح بأغلبية 381 صوتا مقابل 51 صوتا معارضا.

وكان الاقتراح أثار موجة من الغضب في صفوف الليبراليين لأنه يعيد ذكريات التاريخ الدامي للبلاد.

ويعود النشيد الوطني السوفييتي إلى عام 1943، حين ألف ألحانه ألكسندر ألكسندروف عندما كانت معظم المناطق الروسية الواقعة في قارة أوروبا تحت الاحتلال الألماني. وأعجب ستالين باللحن فصادق عليه ليكون النشيد الوطني للاتحاد السوفييتي.

 شيوعيون روس يحملون أعلاما سوفييتية

وسيحتفظ الروس بموسيقى النشيد لكن كلماته لم توضع بعد. أما العلم والشعار فيعودان إلى عهد القياصرة، ويتكون العلم من ثلاثة ألوان في حين كان الشعار على شكل نسر برأسين. وقد وافق 342 عضوا على عودة العلم من أصل 450، وصوت 343 عضوا لصالح عودة الشعار الروسي القديم.

ويتعين لإقرار القانون الجديد بصورته النهائية أن يوافق عليه مجلس الاتحاد الروسي لكي يصبح نافذا، وهي خطوة لا يتوقع أن تواجه أي صعوبة رغم الامتعاض الشعبي الذي قوبل به الاقتراح، حيث إن كثيرا من الروس يمقتون كل ما يذكرهم بالماضي الاستبدادي.

إلا أن قطاعات أخرى من الشعب لا تخفي حنينها للماضي، ويضاعف حنينها استمرار تردي الأوضاع الحالية في ظل الرأسمالية الجديدة، لهذا قابلت اقتراح بوتين بارتياح بالغ.

المصدر : وكالات