رئيس المكسيك الجديد

وافق الرئيس المكسيكي الجديد فيشينتي فوكس على شروط جبهة زاباتيستا التي تضم مكسيكيين منحدرين من أصل هندي في ولاية تشياباس الجنوبية لتمهيد الطريق أمام استئناف محادثات السلام وإنهاء خلاف استمر أربع سنوات مع الرئيس السابق أرنستو زيديو.

وقال فوكس إنه وافق على شروط الجبهة كي تبدأ المفاوضات سريعا.

يأتي ذلك استجابة لما أعلنه زعيم الجبهة ماركوس أمام صحفيين استدعاهم إلى معقله بولاية تشياباس وأعلمهم بثلاثة شروط لاستئناف محادثات السلام تشمل إغلاق سبع قواعد عسكرية قرب المناطق التي تسيطر عليها الجبهة، وتنفيذ اتفاقية سلام أبرمت عام 1996 ولم تصدق عليها الحكومة حتى الآن، إضافة إلى الإفراج عن كل أنصار زاباتيستا المسجونين.

وكان فوكس قد تعهد في اليوم الأول لتوليه السلطة بسحب القوات الحكومية من ولاية تشياباس وإعطاء الولاية مزيدا من الحكم الذاتي، وهو ما لبى أحد المطالب الرئيسية لجبهة زاباتيستا. وقال إنه سيحيل إلى الكونغرس مشروع قانون لتعزيز حقوق السكان المنحدرين من أصل هندي امتنعت حكومة سلفه عن التصديق عليه.

يذكر أن فوز فوكس بالانتخابات في الثاني من يوليو/ تموز الماضي مهد الطريق أمام إحلال السلام في هذه الولاية الفقيرة واحترام حقوق وثقافة عشرة ملايين شخص ينحدرون من أصول هندية إذ تمردت جبهة زاباتيستا مطلع عام 1994 للدفاع عن هذه الحقوق.

المصدر : وكالات