كوهين يحذر من غياب التنسيق بين القوة الأوروبية والناتو
آخر تحديث: 2000/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/8 هـ

كوهين يحذر من غياب التنسيق بين القوة الأوروبية والناتو

وليم كوهين
دعا وزير الدفاع الأميريكي وليم كوهين إلى ضرورة التنسيق بين قوة التدخل السريع الأوروبية وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وقال إن قيام هذه القوة بدور منفصل سيضعف علاقة الحلف والولايات المتحدة بأوروبا.

وقال كوهين عشية عقد وزراء دفاع حلف الناتو لاجتماعاتهم التي تستمر ليومين في بروكسل إن القوة الجديدة التي يزمع الاتحاد الأوروبي إنشاءها يجب أن تستفيد من خبرات الحلف.

وذكر أن بلاده ستظل ملتزمة بدورها في حلف شمال الأطلسي، وستدعم الخطوة الأوروبية الرامية إلى تشكيل قوة دفاع خاصة بها بحلول عام 2003، ولكنه حذر من عدم التنسيق بين هذه القوات وحلف شمال الأطلسي.

وأكد أن عدم التنسيق سيقود إلى إضعاف الروابط بين الولايات المتحدة والناتو من جهة، وبين الناتو والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى.

ودعا الوزير الأميريكي دول الاتحاد الأوروبي إلى الاستفادة عند تشكيل قوة التدخل السريع من خبرة حلف الناتو في أوقات السلم والأزمات إذا أصرت هذه الدول على العمل مستقلة عن الناتو، وحذر من خطورة انفراد القوة الأوروبية الجديدة بأي عمليات دون تنسيق مع قيادة الحلف في بروكسل.

وعبر عن اعتقاده بأن الأغلبية الساحقة من الدول الأوروبية ترغب في أن تكون القوة الجديدة داعمة لقوات حلف شمال الأطلسي وليس بديلا عنها أو منافسا لها.

وتسعى الدول الأوروبية إلى تشكيل قوة دفاع خاصة بها قوامها 60 ألف جندي، وتضطلع بمهام حفظ السلام في أوروبا والتدخل العسكري في الحالات التي لا تقع ضمن اختصاص حلف شمال الأطلسي.

وقد أعلنت بريطانيا موافقتها على الانضمام إلى هذه القوة، لكن مسؤولين أميريكيين وبريطانيين أعربوا عن مخاوفهم من استغلال فرنسا لهذه القوات في إضعاف الدور الذي تقوم به الولايات المتحدة في القارة الأوروبية.

وكانت واشنطن قد أعلنت تأييدها لفكرة تعزيز الاتحاد الأوروبي لأمنه شريطة ألا تتفوق القوات الجديدة في إمكانياتها على قوات حلف الأطلسي.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: