قالت قوات التحالف المناوىء لحركة طالبان الأفغانية إنها سيطرت على إحدى مقاطعات إقليم باميان الاستراتيجي بعد قتال عنيف بينها وبين قوات الحركة وهو ما نفته الأخيرة وادعت أن المقاطعة لا تزال تحت سيطرة قواتها.

وقال الجنرال سيد حسين أنواري أحد قادة المعارضة إن قواته استولت على مقاطعة ياكاولانغ غربي باميان أمس بعد قتال عنيف مع قوات حركة طالبان التي تسيطر على غالبية مناطق أفغانستان.

وذكر أن قوات تابعة لحزبي الوحدة الإسلامية والجماعة الإسلامية الشيعيين هي التي استولت على المنطقة غير أن مسؤولين من طالبان نفوا ذلك.

ووصف وزير إعلام حكومة طالبان قدرة الله جمال ادعاءات التحالف  بأنها عارية  عن الصحة، وأكد سيطرة حكومته على ياكاولانغ. ونقلت الإذاعة الحكومية في أفغانستان عن القائد الشيعي الموالي لطالبان محمد أكبري قوله إن الوضع هادئ في باميان.

وكانت مصادر موالية لقوات التحالف قد ذكرت أمس أن طائرات حركة طالبان قصفت المعقل الرئيسي لقوات احمد شاه مسعود  في وادي بنجشير وألقت قنابل عنقودية شديدة الانفجار.

المصدر : الفرنسية