غانا: كفور يحقق تقدما كبيرا في الانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ

غانا: كفور يحقق تقدما كبيرا في الانتخابات الرئاسية

جون كفور

أظهرت آخر النتائج الرسمية في غانا أن مرشح المعارضة جون كفور قد حقق تقدما كبيرا على منافسه نائب الرئيس الحالي جون أتا ميلز في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بعد تفوقه في المراكز التي تم فرز أصواتها حتى الآن.

وأظهرت هذه النتائج أن كفور حقق نسبة 59.35% من الأصوات في 144 دائرة انتخابية تم فرز أصواتها من أصل مائتي دائرة، بينما حصل ميلز على 40.65% من الأصوات في هذه الدوائر.

وكان كفور قد حقق تقدما طفيفا على منافسه ولكنه لم يحصل على النسبة المطلوبة للفوز في الجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت في السابع من الشهر الحالي، مما أدى إلى إجراء جولة ثانية بينهما. وقد استبعد محللون سياسيون أن يحدث تغيير في نتائج هذه الجولة لصالح ميلز.

ورغم الانتصار الأولي الذي حققه مرشح المعارضة إلا أن حزبه الوطني الجديد ما زال يلتزم الصمت كمنافسه المؤتمر الوطني الديموقراطي.

وأظهرت النتائج التي أعلنت من قبل لجنة الانتخابات الرسمية في غانا تقدم كفور في الشمال بعد انسحاب مرشحين رئيسيين هناك منذ الجولة الأولى لصالحه، كما حافظ على تقدمه الذي حققه خلال الجولة الأولى في الجنوب الغربي والوسط حيث تنتشر قبائل الفانتي التي ينتمي إليها ميلز.

الرئيس جيري رولينغز
وقد اتهم كفور أمس الرئيس جيري رولينغز بانتهاج سياسة التخويف وبعض المخالفات الأخرى من أجل إبقاء حزب المؤتمر الوطني الديموقراطي الذي يتزعمه في الحكم. وأضاف كفور أن هناك إشارات واضحة تبين سيطرة الرئيس على هذه الانتخابات. كما اتهم الجيش بضرب المواطنين لمنعهم من الإدلاء بأصواتهم.

وكان مرشح المعارضة قد حقق نسبة 48.35% في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، كما أحرز حزبه 99 مقعدا في البرلمان المؤلف من مائتي مقعد في الانتخابات البرلمانية التي أجريت متزامنة مع الانتخابات الرئاسية. وقد أدلى 60% من الغانيين بأصواتهم في الجولة الأولى من هذه الانتخابات.

ويتوقع كفور أن يفقد بعض الأصوات التي كسبها خلال الجولة الأولى بسبب عطلة عيد الميلاد.

يعرف أن الرئيس رولينغز الذي حكم غانا 19 عاما سيتنحى عن السلطة في السابع من الشهر المقبل عقب فترتين رئاسيتين قضاهما في الحكم طبقا للدستور، وتعهد باحترام نتائج الانتخابات التي تأتي في إطار إصلاحات سياسية أدخلها بنفسه بعد حكم عسكري طويل.

المصدر : رويترز