أنقرة: السجناء يؤكدون والحكومة تنفي تعذيبهم
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ

أنقرة: السجناء يؤكدون والحكومة تنفي تعذيبهم

حريق في سجن بأيرمباسا
نفت وزارة العدل التركية رسميا ادعاءات مختلفة عن تورط الحكومة بأعمال قتل وتعذيب للسجناء المضربين عن الطعام خلال قيامها بمداهمة السجون الأسبوع الماضي والتي لقي خلالها 31 شخصا مصرعهم.

وجاء بيان وزارة العدل الذي نشرته وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية كرد على الاتهامات التي أطلقها سجناء ممن أطلقت السلطات سراحهم بقرار عفو عام.

وأكد أحد السجناء المحررين أن قوات الأمن الحكومية أطلقت النار على السجناء دون سابق إنذار. وقال إن السجناء طلبوا من المسؤولين نقل الجرحى إلى المستشفيات إلا أنهم لم ينقذوا المصابين حتى انتهاء العملية كاملة. وأضاف أن قوات الأمن اعتدت بالضرب على السجناء بأي شيء كانت تقع عليه أيديهم وذلك بعد انتهاء العملية التي دامت عشر ساعات. كما اتهم مسؤولي السجون باغتصاب السجينات.

من جانبها أكدت الحكومة أن معظم السجناء الذين لقوا حتفهم فضلوا إحراق أنفسهم أو قام آخرون بإحراقهم بدلا من إجبارهم على إنهاء إضرابهم. وذكر بيان وزراة العدل أن حكاية التعذيب والقتل أثناء اقتحام السجون قصة مفتعلة.

وقال وزير العدل التركي حكمت سامي ترك إن النار أطلقت على السجناء بعد أن أشعلوا أنفسهم وركضوا باتجاه أفراد قوات الأمن. ووصف اتهامات السجناء المحررين بأنها محض افتراء.

إلا أن أشرطة الفيديو أثبتت بعض ادعاءات السجناء إذ أظهرت عددا من رجال الشرطة وهم يضربون ويركلون السجناء قبل أن يسحبوهم خارج السجن.

يذكر قوات الأمن التركية اقتحمت عشرين سجنا لانهاء إضراب عن الطعام قام به عدد من السجناء احتجاجا على محاولة نقلهم إلى زنازين انفرادية صغيرة على اعتبار أن تلك الزنازين تزيد من مخاطر الاعتداء عليهم، وطالبوا بإجراء إصلاحات في السجن. وتقول السلطات التركية إن الزنازين الصغيرة يسهل السيطرة عليها.

المصدر : رويترز