أصابت عواصف ثلجية تهب على مناطق وسط وجنوب الولايات المتحدة الحياة في ولايتي أركنسو وأوكلاهوما بشلل تام، وقطعت التيار الكهربائي، كما لقي 16 شخصاً مصرعهم بحوادث مرتبطة بسوء الأحوال الجوية.

وقالت الشرطة إن ثلوجاً سميكة أسقطت الأشجار وخطوط نقل الطاقة الكهربائية من نيوميكسيكو إلى أركنسو، مما أدى إلى حرمان نحو 560 ألف شخص من الكهرباء. وكانت العاصفة بدأت في نيومكسيكو وتحركت شرقاً، وغطت ثلوج بلغ سمكها نحو 20 بوصة مناطق شمال تكساس.

وأرغمت العواصف الثلجية شركات الطيران على إلغاء أكثر من 800 رحلة جوية من مطار دالاس فورت وورث. وفي غرب أركنسو اضطرت الصحف لإغلاق مكاتبها لأول مرة في تاريخها، كما فشلت هيئة البريد في تحدي موجة البرد والثلج وانقطاع الكهرباء –كما كانت أعلنت من قبل- واضطرت هي الأخرى للتوقف عن تقديم خدماتها.

وكانت أركنسو شهدت قبل نحو أسبوعين عاصفة ثلجية وصفت بأنها الأسوأ في تاريخ الولاية.

المصدر : وكالات