قالت القوات الروسية في الشيشان إنها قتلت قائدا ميدانيا بارزا من قادة المقاتلين المطالبين بانفصال الجمهورية القوقازية عن روسيا. إلا أنه لم يتسن التأكد من صحة هذه المعلومات من مصادر محايدة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصادر عسكرية لم تسمها القول إن القوات الروسية قتلت أصلان بيك ديدييف أثناء اشتباك مسلح مع مجموعة من المقاتلين في منطقة أوروس مارتان جنوبي غروزني.

ويوصف ديدييف في أجهزة الإعلام الروسية بأنه الذراع اليمنى للقائد الشيشاني عربي باراييف، ولم يصدر أي رد فعل عن المقاتلين الشيشان إزاء الإعلان الروسي.

 

وتواصل القوات الروسية حملة عسكرية في الشيشان كانت قد بدأتها في أكتوبر/ تشرين الأول 1999، دون أن تلوح في الأفق بوادر لانسحابها، إذ تحتل القوات الروسية المدن والمناطق المنبسطة في الشيشان غير أن المقاتلين ما زالوا يتحصنون في الجبال الجنوبية ويواصلون شن حرب عصابات على القوات الروسية انطلاقا منها.

وكانت القوات الروسية قد أعلنت مرارا قتل قادة بارزين في صفوف المقاتلين الشيشان، مثل الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف والقائد الميداني الأكثر شهرة شامل باساييف إلا إنه تبين فيما بعد عدم صحة تلك الأنباء.

المصدر : الفرنسية