تيد تيرنر
دفع القطب الإعلامي الأميركي ورئيس شبكة (سي إن إن) تيد تيرنر مبلغ 34 مليون دولار للمساعدة في إبرام اتفاق بين حكومة بلاده والأمم المتحدة ينص على خفض المساهمة الأميركية في ميزانية المنظمة الدولية، بشرط دفع متأخرات الولايات المتحدة للمنظمة الدولية.

ويلبي الاتفاق المطلب الأميركي بخفض مساهمة الولايات المتحدة إلى ما بين 25% و22% في الميزانية العادية, ومن 31% إلى 26 % في ميزانية عمليات السلام الدولية. وكانت الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية البالغ عددها 189 عضوا قد اشترطت لتحقيق هذا المطلب أن تدفع أميركا جزءا من ديونها للأمم المتحدة والبالغة أكثر من مليار دولار.

وظل السفير الأميركي بالأمم المتحدة ريتشارد هولبروك يعمل طوال الشهور الست عشرة الماضية على تخفيض حصة بلاده في الميزانية الدولية.

وأعرب تيرنر عن سعادته للمساهمة في هذا العمل وقال إنه فخور بالمساعدة في إبرام الاتفاق، باعتبار أن الأمم المتحدة تقوم بدور حيوي في العالم.

وصادق الاتفاق الذي تم توقيعه الليلة الماضية على ميزانية الأمم المتحدة السنوية، بحيث تكون مليار دولار للإدارة وثلاثة مليارات لمهام حفظ السلام.

المصدر : وكالات