هز انفجار وقع في روما مبنى يضم مكاتب صحيفة المانيفستو الإيطالية اليسارية وأدى إلى جرح أحد أنصار اليمين المتشدد، وتعتقد الشرطة أنه هو من قام بوضع القنبلة. كما حذر وزير الداخلية من تصاعد الإرهاب في بلاده.

وقالت الأجهزة الأمنية إن هذا الشخص يدعى أندريا إيسانباتو وهو معروف بمواقفه المعادية للسامية، وقد تم التحفظ عليه بعد الاشتباه في أنه واضع القنبلة، وذكرت أنه أصيب في ساقه إصابة بالغة.

كما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن المشتبه به عضو في جماعة "فورتسا نوفا" اليمينية المتطرفة.

وجاء هذا الحادث بعد إبطال الشرطة لمفعول قنبلة وضعت على أحد أبراج الكاتدرائية الرئيسية في ميلانو، وكانت مجموعة تطلق على نفسها التضامن الدولي قد أعلنت مسؤوليتها عنها.

وحذر وزير الداخلية الإيطالي أنزو بيانكو عقب انفجار اليوم من مخاطر تنامي الإرهاب في إيطاليا، وأكد أثناء جلسة استثنائية لمجلس النواب الإيطالي أن الحكومة لن تتردد في الرد على مثل هذه العمليات.

 

المصدر : وكالات