باكستان تعرض وقفا لإطلاق النار مع الهند
آخر تحديث: 2000/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/7 هـ

باكستان تعرض وقفا لإطلاق النار مع الهند

أعلنت باكستان أن قواتها ستلتزم أقصى درجات ضبط النفس على طول الحدود مع الهند من أجل تعزيز وقف إطلاق النار في كشمير، في الوقت الذي ردت فيه الهند بأنها تقوم بدراسة العرض الباكستاني.

وقال وزير الخارجية الباكستاني إنعام الحق في لقاء صحفي إن القوات المسلحة الباكستانية المنتشرة على طول خط المراقبة في جامو وكشمير ستلتزم بأقصى درجات ضبط النفس من أجل تعزيز وقف إطلاق النار.

وأضاف إنعام الحق أن باكستان تتوقع أن تستجيب الهند للدعوة وتقوم بوقف إطلاق النار مع باكستان عبر خط المراقبة الذي يفصل بين البلدين في كشمير، ودعا إلى عقد مفاوضات ثلاثية بين باكستان والهند والكشميريين.

وترفض الهند إشراك باكستان في أي مناقشة تتعلق بتقرير مصير كشمير. وكانت هدنة أعلنها حزب المجاهدين الذي يعتبر أكبر الأحزاب الكشميرية في 24 يوليو/ تموز الماضي قد انهارت بعد 15 يوماً من إعلانها لرفض الهند مطالب الحزب بإشراك باكستان في المفاوضات.

ووصف الوزير الباكستاني عرض بلاده بأنه اختبار لنوايا نيودلهي، وقال إن العرض سيبلغ للهند رسمياً وستنقله الحكومة الباكستانية لبقية العالم. وعرض إنعام الحق على الأمم المتحدة إرسال مراقبين على طول خط المراقبة بين البلدين في جامو وكشمير.

وردت الهند من جهتها بحذر على العرض الباكستاني إذ أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الهندية أن الهند تقوم الآن بدراسة بيان وزارة الخارجية الباكستانية. أما وزير الداخلية الهندي فقد قال إن الحكومة تدرس العرض بالتشاور مع وزارة الخارجية.

وكانت الهند قد عرضت هدنة من جانب واحد لوقف إطلاق النار في شهر رمضان، ولكن غالبية الجماعات المقاتلة المقربة من باكستان رفضت العرض الهندي وتعهدت بمواصلة القتال. وقتل ما لا يقل عن 30 شخصا منذ أن بدأت الهدنة يوم الثلاثاء الماضي.

في غضون ذلك قالت السلطات الهندية إن مسلحين منزلَ هندوسي في إحدى القرى الواقعة شمال ولاية جامو، وقتلوا أربعة أشخاص وجرحوا رجلا وابنه.

وتسبب النزاع الذي يمتد إلى 11 عاماً في مقتل 30 ألف شخص. وخاضت الهند وباكستان حربين من أصل ثلاث حروب بسبب النزاع على كشمير منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1947.

المصدر : وكالات