بنيامين نتنياهو

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو اعتزامه خوض الانتخابات غداً لرئاسة حزب ليكود والتي سيتحدد بموجبها مرشح الحزب لانتخابات رئيس الوزراء. جاء ذلك رغم تهديدات نتنياهو بعدم خوض انتخابات رئاسة الوزراء ما لم يحل الكنيست نفسه. 

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي بعد إعلان حزب شاس معارضته لمشروع قرار حل الكنيست "سأخوض الانتخابات غداً على رئاسة ليكود وعلى رئاسة الوزراء".

وكان حزب شاس قد عارض حل البرلمان مع الاستمرار في تأييد مشروع تعديل قانون الانتخابات الذي يتيح لنتنياهو خوض الانتخابات دون أن يكون نائباً.

وتزامن ذلك مع موافقة الكنيست في قراءة أولى على تعديل قانون الانتخابات بما يسمح لأي إسرائيلي خوض الانتخابات على رئاسة الوزراء دون اشتراط أن يكون عضواً في البرلمان. ورغم أن التعديل يأتي في صالح نتنياهو ولذا اشتهر مشروع القانون باسمه إلا أن رئيس الوزراء السابق ما زال يشدد على إجراء انتخابات تشريعية.

ومن المقرر أن يجري تكتل الليكود انتخابات تمهيدية غدا لتحديد مرشحه في منصب رئيس الوزراء، ويتوقع المراقبون فوز نتنياهو فيها على حساب المرشحين الآخرين، رئيس الحزب الحالي أرييل شارون، وموشيه فيلين وهو رئيس سابق لحركة قومية متطرفة.

وكان نتنياهو شدد الأسبوع الماضي على ضرورة إجراء انتخابات للكنيست حتى يتسنى الحصول على قاعدة برلمانية تسانده في حال فوزه. وقال "لا أريد فوزا من أجل الفوز لكي أجد نفسي على رأس بلد من دون سلطة ولا قرار، لا أريد أن أجد نفسي على رأس برلمان لا يمكن إدارته".

وتشير جميع استطلاعات الرأي إلى أن نتنياهو أوفر حظا في الفوز بفارق كبير على رئيس الوزراء المستقيل إيهود باراك، في الانتخابات المقرر إجراؤها في شهر فبراير/شباط المقبل.

المصدر : وكالات