البيرتو فوجيموري

سلم ضابط كبير في جيش بيرو قاد تمردا محدودا ضد رئيس بيرو السابق ألبرتو فوجيموري نفسه إلى السلطات في ليما. وقال المقدم أولانتا هومالا في تصريح للصحافيين أمام مكتب الدولة للدفاع عن حقوق الإنسان قبل احتجاز الجيش له إنه يسلم نفسه "أملا في الحصول على العدالة وإسقاط التهم" عنه.

وكان هومالا قد أصبح مطاردا منذ أكتوبر/تشرين الأول بعد أن سيطر ومعه خمسون من الجنود على مدينة جنوبي البلاد. وقد لاقى تمرده الذي لم يدم سوى أيام استحسانا لدى قطاع كبير من الشعب في بيرو مما زاد من المطالب الداعية لاستقالة فوجيموري.

ويواجه المقدم هومالا تهما بالتمرد والعصيان، لكنه طالب الرئيس المؤقت لبيرو بإسقاط التهم عنه.

وكان فوجيموري قد تنحى عن الرئاسة الشهر الماضي بعد عشر سنوات من الحكم لعدم أهليته له بسبب تجاوزات أخلاقية.

المصدر : رويترز