خارطة غينيا
نفت السلطات في غينيا أنباء قالت إن متمردين يقاتلون للإطاحة بنظام الحكم في كوناكري قد احتلوا مدينة في جنوب شرق البلاد وقالت إن قواتها صدت هجوما كبيرا استهدف مدينة كيسيدوغو وقتلت مائة وخمسين منهم.

وكان وزير الدفاع الغيني أكد أمس أن الجيش الحكومي صد "هجوما كبيرا" للمتمردين في كيسيدوغو بمشاركة الطيران الحربي "لدعم عمليات التمشيط التي تقوم بها القوات البرية"، ونفى المعلومات التي نسبت للمتمردين وتحدثت عن استيلائهم على المدينة.

ويأتي هذا الهجوم الذي جرى على بعد مئات الأمتار من وسط المدينة، بعد عدة أيام من هجوم مماثل شنته قوات لا تعرف هويتها على وجه التحديد عى مدينة غيكيدو القريبة من كيسيدوغو في 6 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، وقتل خلاله 86 شخصا على الأقل.

وقد فرت أعداد كبيرة من أهالي المنطقة هربا من القتال المتصاعد في مناطق غينيا الجنوبية المحاذية للحدود مع سيراليون وليبيريا، إذ يعيش نحو 400 ألف لاجئ من هاتين الدولتين في تلك المنطقة. وكانت إحصاءات غير رسمية قد أشارت إلى مقتل نحو 900 شخص معظمهم من المدنيين في هذه المواجهات.

وعبرت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها من تدهور الأوضاع في مناطق القتال.

وتتهم الحكومة الغينية كلا من ليبيريا وبوركينا فاسو ومتمردي الجبهة الثورية الموحدة في سيراليون بالسعي لزعزعة استقرار البلاد، غير أن هذه الأطراف تنفي تورطها في الحرب.

يذكر أن ليبيريا وغينيا تتبادلان الاتهامات بإيواء كل منهما عناصر متمردة من الطرف الآخر.

المصدر : وكالات