أعضاء من حركة آتشه الحرة يرفعون علمهم
هدد وزير الدفاع الإندونيسي محمد محفوظ  باستخدام القوة وشن هجمات عسكرية واسعة على مواقع انفصاليي حركة آتشه الحرة، في حال فشل مفاوضات السلام معهم، وإصرار أعضاء الحركة على الاستقلال عن جاكرتا.

وشدد على أن الحكومة لن تمدد فترة الهدنة الموقعة في يونيو/حزيران الماضي مع الحركة  بعد التمديد الأول في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال إن "مفاوضات السلام مع الانفصاليين وصلت الآن إلى مفترق طرق, وإذا استمرت على هذا الحال فإننا سنعلق تلك الهدنة في الـ25 من يناير/كانون الثاني العام المقبل".

وكان ممثلون عن الحكومة وعن حركة جام قد اتفقوا على استئناف مفاوضات السلام خلال هذا الشهر، لكنهم فشلوا في تحديد يوم لعقد الاجتماع.

يذكر أن الحركة تقاتل من أجل الحصول على استقلال آتشه منذ عام 1976. وقد رفضت الحكومة الإندونيسية منح الإقليم استقلاله, لكنها وعدت بمنحه حكما ذاتيا عوضا عن ذلك.

المصدر : وكالات