محمد خاتمي
هاجم المحافظون في إيران الرئيس محمد خاتمي بسبب اتهامه لهم بانتهاك الدستور. وقالوا إن اتهاماته ليست إلا محاولة لكسب أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية القادمة.
وكان الرئيس خاتمي قد اتهم الأحد الماضي المحافظين ومنهم الهيئة القضائية بانتهاك الدستور، وقال إنه لا يستطيع إيقافهم.

وحذر رئيس الهيئة القضائية أية الله محمود شاهرودي من استخدام الدستور لأغراض حزبية وسياسية. ودعا الرئيس خاتمي إلى تطبيق الفقرات الدستورية التي لم تطبق بعد. وأعلن أنه سيشكل لجنة تحقيق حول الانتهاكات الدستورية التي تحدث عنها خاتمي.

واتهمت صحيفة انتخاب اليومية المحافظة الرئيس خاتمي بمحاولة التغطية على فشل أدارته للبلاد، ومحاولة اجتذاب أصوات الناخبين لكسب معركة إعادة انتخابه في العام القادم.

وكان الرئيس خاتمي قد أعلن بداية هذا العام عن نيته إعادة ترشيح نفسه لفترة رئاسية ثانية. ولكنه عاد وقال هذا الشهر إنه لم يقرر بعد فيما إذا كان سيرشح نفسه أم لا.

وهاجم الرئيس خاتمي النظام القضائي الذي حاكم العديد من السياسيين والصحفيين المؤيدين للإصلاح باعتباره مثالاً لانتهاك الدستور. وقال إن ذلك النظام يعمل خلف أبواب مغلقة وبدون محلفين.

وكانت المحاكم التي يسيطر عليها المحافظون أغلقت منذ أبريل/ نيسان الماضي ثلاثين مطبوعة كلها تؤيد الرئيس خاتمي باستثناء واحدة. ويرى مؤيدوه أن هذه الخطوة محاولة لوقف التأييد الشعبي الذي يتمتع به برنامج الإصلاح السياسي للرئيس خاتمي.

المصدر : وكالات