لاجئون أفغان على الحدود الباكستانية

طلبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة من باكستان إعادة فتح حدودها الشمالية الغربية مع أفغانستان أمام اللاجئين الأفغان، وتقديم المساعدات الإنسانية للمقيمين منهم بالأراضي الباكستانية.

وأعرب المتحدث باسم المفوضية في جنيف كريس جانوسكي عن قلق الهيئة الدولية بسبب ما أسماه بالأوضاع المتردية لـ18 ألف لاجئ دخلوا باكستان قبل إغلاق الحدود في التاسع من الشهر الجاري، وبسبب منع فريق من المفوضية من الوصول إليهم.

وطالب المتحدث الدولي بضرورة وصول المساعدات الإنسانية اللازمة للاجئين ومعظمهم من النساء والأطفال إذ يعانون من سوء التغذية، ويحتاجون إلى المأوى والغذاء والأدوية. وأشار إلى ورود تقارير حول وفاة بعض اللاجئين لكنه قال إن المفوضية لم تتأكد بعد من عددهم.

وكانت باكستان أعلنت إغلاق الحدود مع أفغانستان بسبب ما اعتبرته تزايدا في أعداد اللاجئين إليها. ويتمركز اللاجئون شرقي مدينة بيشاور الباكستانية حيث لا تتوفر الظروف الصحية المناسبة.

يذكر أن حوالي 47 ألف أفغاني فروا من شمالي وشرقي أفغانستان منذ مطلع سبتمبر/أيلول الماضي مع تزايد المعارك بين قوات حركة طالبان الحاكمة وقوات المعارضة المناوئة لها بزعامة أحمد شاه مسعود. ويوجد حوالي 1.2 مليون لاجئ أفغاني في باكستان.

المصدر : الفرنسية