جانب من المواجهات في كوسوفو (أرشيف)
هز انفجار قوي منزل ممثل يوغسلافيا في عاصمة إقليم كوسوفو بريشتينا مما أدى إلى مقتل شخص وجرح آخر. وقد طوقت قوات من المارينز البريطانية مكان الانفجار وهرع خبراء المتفجرات والمحققون إلى مكان الحادث.

وأدى الانفجار إلى تدمير جانب كبير من الطابق الأرضي في المنزل وتحطيم زجاج الأبنية المجاورة.

وقالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن المسؤول اليوغسلافي كان داخل المنزل عندما حدث الانفجار لكنه لم يصب بأذى، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وأكد متحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي في الإقليم أن الانفجار "لم يكن حادثا عارضا".

وذكر متحدث باسم قوات الشرطة التابعة للأمم المتحدة أن سائق السفير توفي متأثرا بجراحه، وأصيب حارسه الخاص إصابات طفيفة.

يشار إلى أن إقليم كوسوفو ذا الغالبية الألبانية يقبع تحت حماية الأمم المتحدة وقوات حلف شمال الأطلسي منذ يونيو/ حزيران العام الماضي.

المصدر : وكالات