الكونغرس في بيرو يقرر خلع فوجيموري
آخر تحديث: 2000/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/26 هـ

الكونغرس في بيرو يقرر خلع فوجيموري

أعضاء مجلس الشيوخ في بيرو يصفقون بعد خلع فوجيموري
صوت الكونغرس البيروفي بأغلبية ساحقة لصالح عزل الرئيس ألبرتو فوجيموري لما وصفه بـ"عدم الأهلية الأخلاقية الدائمة"، رافضا بذلك الاستقالة التي أرسلها من اليابان.

وصوت لصالح هذه الخطوة الأولى من نوعها في تاريخ بيرو 63 نائباً وعارضها تسعة، في حين امتنع تسعة آخرون عن التصويت بعد مناقشات حادة استمرت 12 ساعة.

وقد لقي القرار ترحيبا كبيرا لدى الشارع البيروفي الذي نظم عدة مظاهرات لحمل الرئيس على الاستقالة منذ أن تكشفت فضيحة سياسية طالت الحكومة وتورط فيها فلاديميرو مونتسينوس رئيس جهاز الأمن ومستشار فوجيموري.

ومن المقرر أن يتخذ الكونغرس البيروفي قرارا آخر لتحديد رئيس بالنيابة للفترة الانتقالية حتى إجراء انتخابات عامة في أبريل/ نيسان القادم.

ويرجح تعيين رئيس الكونغرس فالنتين بنياغوا -وهو من المعارضة- لمنصب الرئيس، بعد استقالة النائب الثاني لرئيس الجمهورية ريكاردو ماركيز هو الآخر أمس الأول.

يذكر أن ماركيز قام بمهام الرئاسة بالإنابة منذ غياب الرئيس ألبرتو فوجيموري، وإثر استقالة النائب الأول للرئيس فرنسيسكو توديلا الذي كان يفترض أن يتولى هذه المهام بحسب الدستور.

وكانت المعارضة تطالب منذ فترة طويلة باستقالة فوجيموري الذي حكم البلاد لسنوات طويلة بأسلوب دكتاتوري، كما أحكم قبضته على السلطة مطلع العام الحالي في انتخابات يرى الكثيرون أنها شهدت عمليات تزوير.

اليابان قد تمدد إقامة فوجيموري
على صعيد آخر قالت الحكومة اليابانية إنها ستدرس أي طلب يتقدم به فوجيموري لتمديد فترة إقامته في اليابان والتي تنتهي في الثالث من مايو/ أيار 2001، وذلك في محاولة -على ما يبدو- لتجنب أي توتر في العلاقات مع بيرو إذا أقدمت على منح اللجوء السياسي أو الاعتراف بأن فوجيموري يحمل الجنسية اليابانية.

ورفض متحدث باسم الحكومة اليابانية التعليق على ما إذا كان على علم بأن فوجيموري يحمل جنسية يابانية أم لا.

ويرى بعض المحللين أن طوكيو قلقة من توتر محتمل في العلاقات مع ليما، في حالة طلب الأخيرة تسليمها فوجيموري لتقديمه إلى المحاكمة بتهم الفساد.

ولم يغادر فوجيموري اليابان منذ وصوله إليها يوم الجمعة الماضي، وسط تكهنات عن رغبته في البقاء في موطن آبائه. 

تجدر الإشارة إلى أن والدي فوجيموري كانا قد هاجرا من اليابان إلى بيرو في الثلاثينات. وبموجب القانون الياباني فإنه يحمل جنسية مزدوجة.

المصدر : وكالات