ماري روبنسون مع جيانغ زيمن

حثت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون الصين على العمل لتحقيق الاستقرار الاجتماعي بإفساح المجال للحريات السياسية المكبوتة. وقالت روبنسون في مؤتمر صحفي إن الاستقرار الاجتماعي لن يتحقق إلا بمنح الحريات السياسية وحرية التعبير عن الرأي وحرية الأديان.

وأجرت روبنسون أثناء زيارتها للصين محادثات مع الرئيس الصيني تمحورت حول هذه الموضوعات، وشددت على أهمية أن تقر الصين معاهدتين هامتين لحقوق الإنسان كانت بكين قد وقعتهما إلا أنها لم تطبقهما وهما معاهدة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومعاهدة الحقوق السياسية والمدنية.

واعتبرت روبنسون مذكرة التفاهم حول التعاون في مجال حقوق الإنسان التي وقعتها مع الصين نقطة تحول في مسيرة البلاد نحو الديمقراطية.    

المصدر : وكالات