محكمة فلوريدا العليا تؤجل تحديد الفائز بالرئاسة الأميركية
آخر تحديث: 2000/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/8/22 هـ

محكمة فلوريدا العليا تؤجل تحديد الفائز بالرئاسة الأميركية

جانب من عمليات إعادة فرز الأصوات

عطلت محكمة فلوريدا العليا إعلان الفائز بالرئاسة الأميركية وأصدرت حكما منعت بموجبه مسؤولي الانتخابات بالولاية من إعلان النتيجة النهائية لإعادة فرز الأصوات. وبناء على ذلك تأجل إعلان الفائز في الولاية وبالتالي بمنصب رئيس الولايات المتحدة حتى الاثنين المقبل على أقل تقدير.

ويحتاج كل من المرشحَين الجمهوري والديمقراطي لأصوات مندوبي الولاية الخمسة والعشرين للفوز بالرئاسة الأميركية.

وقضت المحكمة بإمكان استمرار إعادة الفرز اليدوي في مقاطعات رئيسية في الولاية مما يعزز مساعي الديمقراطيين في تعديل النتائج المختلف عليها.

وأثنى أل غور على قرار المحكمة وقال إن الشعب الأميركي يتطلع إلى عملية إعادة  فرز نزيهة وعادلة للأصوات الانتخابية.

الحكم انتكاسة للجمهوريين

جورج بوش الابن

ويرى مراقبون أن الحكم يشكل انتكاسة للمرشح الجمهوري جورج بوش الابن حاكم ولاية تكساس. وقال وزير الخارجية الأميركية الأسبق جيمس بيكر الذي يمثل بوش الابن في الولاية إن المرشح الجمهوري أصيب بخيبة أمل جراء التطورات القانونية الأخيرة غير المتوقعة.

وكان مسؤولو الانتخابات بولاية فلوريدا يعتزمون اليوم إعلان الفائز في الولاية الذي يتوقع أن يكون جورج بوش الابن، متجاهلين إعادة الفرز اليدوي التي يعتقد الديمقراطيون أنها ستسفر عن فوز المرشح الديمقراطي أل غور.

يذكر أن ولاية فلوريدا بقيت هي الحاسمة في تحديد الرئيس الأميركي المقبل، إذ أن الفائز فيها سيتجاوز عدد أصوات المجمع الانتخابي الـ270 المطلوبة للفوز. ورغم أن بوش يتقدم في الوقت الحالي بفارق 760 صوتا في الاقتراع الشعبي بالولاية عقب فرز أصوات الأميركيين في الخارج من 65 مقاطعة من مقاطعات الولاية الـ67؛ فإن الديمقراطيين يأملون أن تسفر إعادة فرز الأصوات يدويا في عدد من المقاطعات الرئيسية عن حصول غور على أصوات تزيد عما حصل عليه في عملية الفرز الآلية.

ويشار إلى أن المهلة القانونية لانتهاء فرز الأصوات التي أدلى بها الناخبون الأميركيون بالخارج قد انتهت في منتصف الليل بتوقيت ولاية فلوريدا (الخامسة صباح اليوم بتوقيت غرينتش)، وتنص المهلة على أن تصل الأصوات المذكورة قبل الظهر إلى مسؤولة الانتخابات بولاية فلوريدا كاثرين هاريس.

وكانت محكمة استئناف بأتلانتا قد رفضت طلبا للجمهوريين بوقف إعادة الفرز اليدوي في فلوريدا والتي يعتقد الديمقراطيون أنها يمكن أن تؤدي إلى فوز نائب الرئيس أل غور بسباق البيت الأبيض الأميركي.

مراقبون من الحزبين يفحصون بطاقة انتخابية
ويأتي حكم المحكمة العليا في الولاية في أعقاب حكم أصدره في وقت سابق أمس قاضي مقاطعة ليون في تالاهاسي وصفه المراقبون بأنه ضربة لأل غور ومعسكر الحزب الديمقراطي، ونص الحكم على أن من حق كاثرين هاريس استبعاد نتائج الفرز اليدوي في ثلاث مقاطعات عند إعلان النتائج النهائية للانتخابات في الولاية.

ويشن أل غور حربا قانونية لاستخدام إعادة الفرز اليدوي في مقاطعات بالم بيتش وبرووارد وميامي ذات الأغلبية الديمقراطية في محو فارق الأصوات بينه وبين منافسه الجمهوري لتحقيق الفوز.

المصدر : وكالات