الرئيس الصومالي
أجرى الرئيس الصومالي الجديد عبد القاسم صلاد حسن محادثات في أديس أبابا مع رئيس وزراء إثيوبيا ملس زيناوي تركزت حول عملية السلام في الصومال. 
 
وتأتي هذه المحادثات بعد يوم واحد من زيارة لأديس أبابا قام بها رئيس جمهورية أرض الصومال المنشقة محمد إبراهيم إيغال الذي لا يعترف بشرعية صلاد, وقبل أسبوع من قمة رؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومية للتنمية "إيقاد". وتضم هذه القمة جيبوتي وإريتريا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا والصومال والسودان التي تستضيف المؤتمر.

ومن المقرر أن تناقش قمة الخرطوم المسائل المتعلقة بمشاريع التعاون الإقليمي والعلاقات مع دول إيقاد وعملية السلام في السودان والصومال.

وكان الرئيس صلاد قد انتخب من قبل البرلمان الصومالي في المنفى الذي عقد في جيبوتي أواخر أغسطس/ آب الماضي، وذلك في محاولة لإعادة القانون والنظام في الصومال التي بقيت دون حكومة منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس السابق محمد سياد بري عام 1991.

المصدر : الفرنسية