مهاجرون محتجزون بالمجر يضربون عن الطعام
آخر تحديث: 2017/3/14 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/14 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/16 هـ

مهاجرون محتجزون بالمجر يضربون عن الطعام

المهاجرون المضربون موجودون في مركز احتجاز على الحدود الرومانية (رويترز-أرشيف)
المهاجرون المضربون موجودون في مركز احتجاز على الحدود الرومانية (رويترز-أرشيف)

بدأ نحو مئة مهاجر في مركز احتجاز مجري شرقي البلاد أمس الاثنين إضرابا عن الطعام، مطالبين بالسماح لهم بمغادرة البلاد.

وقال مكتب الهجرة والجنسية المجري إن 94 مهاجرا يشاركون في الإضراب من بين 102 في مخيم بكسابا على الحدود الرومانية.

وقال المكتب في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "معظم المضربين عن الطعام يخضعون لمقررات اتفاقية دبلن، حيث إنهم غادروا الدولة التي دخلوا إليها أولا من دول الاتحاد الأوروبي بصورة غير قانونية".

وأضاف أن المضربين عن الطعام حددوا مطالبهم كتابة، "وهم يشتكون بشكل أساسي من احتجازهم ويطلبون أن يسمح لهم بالمغادرة". وأشار البيان كذلك إلى أن المضربين "اشتكوا من أخذ بصماتهم لأنهم لا ينوون البقاء في المجر".

ودعا زانيار فرج -الذي يزعم أنه المتحدث باسم المهاجرين في بكسابا- في مناشدة عبر مواقع الإنترنت، إلى تحسين ظروف المعيشة هناك، مشيرا إلى أن الكثير من المهاجرين مرضى ويعانون من الاكتئاب.

وقالت مارتا بردافي رئيسة لجنة هلسنكي المجرية -وهي جمعية حقوقية تعنى بالمهاجرين- إن محامي الجمعية ذهبوا في مهمة لمراقبة تطبيق حقوق الإنسان في مخيم الاحتجاز في بكسابا قبل شهر.

وأضافت أن "معظم (المهاجرين) جاؤوا من ظروف تجعلهم يعانون على الأرجح من أضرار نفسية. وفقا لمعلوماتنا فإن الوضع في المخيم هادئ حتى الآن".

وعبر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان عن معارضته العلنية لموجة الهجرة التي اجتاحت أوروبا، قائلا إنها تهدد التركيبة الاجتماعية والاقتصادية للقارة. وتعمل الحكومة المجرية حاليا على بناء الجدران الحدودية حول البلاد لمنع دخول المهاجرين.

المصدر : رويترز

التعليقات